عشرات القتلى والجرحى بانفجارين في بيشاور الباكستانية

السبت ٢٦ سبتمبر ٢٠٠٩ - ٠٥:٣٦ بتوقيت غرينتش

قتل اكثر من ثلاثين شخصا واصيب نحو مائة وعشرين اخرين اليوم السبت ، بينهم عدد من الاطفال والنساء جراء انفجارين وقعا في مدينتي بانو وبيشاور شمال غرب باكستان.

وقد اسفر الانفجاران عن تدمير مبنى لمركز الشرطة وعدة منازل ومحلات تجارية.

وتقع مدينة بانو على حدود اقليم وزيرستان الشمالية القبلي المضطرب قبالة افغانستان الذي يعد احد معاقل طالبان باكستان والقاعدة وطالبان افغانستان ايضا.

وقال اقبال مروات الضابط في الشرطة: ان شخصا هاجم بشاحنة صغيرة مليئة بالمتفجرات مركز شرطة في مندان الواقع ضاحية بانو القبلية، ما اسفر عن تدمير المبنى وعدة منازل مجاورة.

واوضح الضابط مروات ان الهجوم تسبب في اضرار بعشرين منزلا ومتجرا في الجوار.

واضاف زميله اشتياق احمد ان الحصيلة قد ترتفع لان الكثير من الجرحى عالقون بين انقاض مركز الشرطة الذي انهار.

وتشكل قوات الشرطة والجيش ابرز اهداف المهاجمين منذ اكثر من عامين غير ان الهجمات خلفت العديد من الضحايا بين المدنيين.

وبعد اربع ساعات من انفجار بانو وقع هجوم آخر بسيارة مفخخة في مدينة بيشاور.

وقد تبنت جماعة ما يسمى بـ "طالبان باكستان" الهجومين.

وتشهد باكستان موجة غير مسبوقة من الهجمات اغلبها تفجيرية، خلفت اكثر من 2100 قتيل في العامين الاخيرين.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة