الرئيس العراقي: لن نسمح لأحد باستخدام أراضينا وسمائنا لضرب إيران

الأحد ٢٧ سبتمبر ٢٠٠٩ - ٠٦:٠٧ بتوقيت غرينتش

أكد الرئيس العراقي جلال طالباني الاحد، ان بلاده لن تسمح للكيان الاسرائيلي او أي جهة اخرى باستخدام اراضيها ومجالها الجوي لضرب منشآت ايران النووية، ودعا الى اتباع الطرق الدبلوماسية لحل الازمة المثارة.

وقال طالباني في مؤتمر صحفي عقده بنيويورك: إن على الدول الست (الولايات المتحدة وروسيا والصين وفرنسا وبريطانيا وألمانيا) التي تضطلع بمتابعة البرنامج النووي الإيراني، الدخول في "مفاوضات حقيقية" مع طهران وأن تضمن حق الأخيرة في تطوير الطاقة النووية للأغراض السلمية، مضيفا "قد ينجح هذا المسعى".

واضاف "أعتقد أن القيادة الإيرانية أوضحت أن إنتاج الأسلحة النووية مخالف للإسلام لأنه يؤدى إلى قتل الأبرياء، لذلك فهم أوضحوا علنا أنهم لا يسعون للحصول على الأسلحة النووية، بل إن كل همهم تطوير التقنية النووية" لاغراض سلمية.

ودعا الرئيس العراقي الى اتباع الطرق الدبلوماسية لحل الازمة المثارة بشان النووي الايراني وقال "لا أعتقد أن العقوبات ستنجح فى إجبار إيران على تغيير سياستها، أعتقد أن الخطوة الأولى هي المفاوضات".

وجدد طالباني دعم بلاده لحق ايران في امتلاك التقنية النووية للاغراض السلمية، وقال "نحن ندعم حق كل دول المنطقة في تطوير الطاقة النووية لأغراض سلمية، ولكننا نعارض إنتاج الأسلحة النووية في الشرق الأوسط".

وكان الرئيس العراقي جلال طالباني التقى نظيره الايراني محمود احمدي نجاد امس السبت في نيوروك ، حيث اكد الاخير دعم بلاد لوحدة العراق ارضا وشعبا.

وقال احمدي نجاد خلال اللقاء الذي جاء على هامش اجتماع الجمعية العامة للامم المتحدة: ان تعزيز العلاقات بين طهران وبغداد يصب في مصلحة البلدين والمنطقة.

بدوره اعرب طالباني عن شكره للجمهورية الاسلامية على المساعدات والتعاون الذي تبذله في الاوساط الدولية من اجل تسوية المشكلات التي يعاني منها العراق، مؤكدا ان العراق حكومة وشعبا يعتبر ايران جارا صديقا له، معربا عن امله بأن يتمكن البلدان والشعبان من التغلب على اعدائهما.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة