/news/1962337/تحفظات-للمجموعات-المسلحة-على-المبادرة-الروسية-في-أستانا|/news/1962337

تحفظات للمجموعات المسلحة على المبادرة الروسية في أستانا

تحفظات للمجموعات المسلحة على المبادرة الروسية في أستانا
الثلاثاء ٠٢ مايو ٢٠١٧ - ٠٤:٠٢ بتوقيت غرينتش

قال مراسل قناة الجزيرة القطرية القريبة من المسلحين، إن الجماعات المسلحة المشاركة في مفاوضات "أستانا-4" أبدت تحفظا على المبادرة الروسية حول المناطق الآمنة، وذلك قبل يوم من انطلاق المفاوضات في عاصمة كزاخستان، التي ستشهد مشاركة المبعوث الأممي إلى سوريا ستافان دي ميستورا.

وأوضح القناة أن المجموعات المسلحة أبدت تحفظات على المبادرة التي قدمتها روسيا شفهيا، دون أن يوضح طبيعة هذه التحفظات، وتوقع أن تشهد جولة مفاوضات أستانا نقاشا كبيرا بشأن المبادرة بسبب تشعبها وتطرقها للعديد من الملفات.

وتضمنت المبادرة الروسية بالخصوص عقد هدنة لمدة ثلاثة أشهر قابلة للتجديد، مع اقتراح بإنشاء أربع مناطق لتخفيف التصعيد في محافظة إدلب وشمال حمص والغوطة الشرقية وجنوب سوريا.

كما تضمن المقترح منع استخدام الأسلحة بما فيها طيران الجيش السوري، وإيجاد الظروف الملائمة لطرد جماعة داعش الإرهابية وجبهة النصرة من مناطق تخفيف التصعيد.

ويتوقع أن تشارك -إلى جانب الدول الضامنة الثلاث روسيا وتركيا وإيران- وفود أخرى بصفة مراقب من الولايات المتحدة والأردن والاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة.

ولم يكتمل وفد المجموعات المسلحة إلى المفاوضات حتى الآن بسبب عدم وصول ممثلي فصائل الجنوب. ونقل عن مصادر من المجموعات المشاركة قولها إن اجتماعا سيعقد عند اكتمال صفوفها من أجل بلورة موقف موحد من المبادرة الروسية.

وأعلن مكتب المبعوث الأممي إلى سوريا في بيان أن دي ميستورا سينضم إلى مفوضات أستانا، وقال إنه سيستغل الفرصة لإجراء مشاورات سياسية مع ضامني اتفاق وقف إطلاق النار وغيرهم ممن سيحضرون الاجتماع، لدعم جهودهم في تهدئة الحالة العسكرية، إضافة إلى وضع اللمسات الأخيرة على مداولاته بشأن الجولة المقبلة من المفاوضات بين السوريين في جنيف.

يشار إلى أنه في يناير/كانون الثاني الماضي، عقد الاجتماع الأول في أستانا بمشاركة الحكومة السورية والمجموعات المسلحة المعارضة لبحث التدابير اللازمة لترسيخ وقف إطلاق النار بسوريا المتفق عليه في أنقرة يوم 29 ديسمبر/كانون الأول الماضي.

وفي اجتماع "أستانا-2" المنعقد في فبراير/شباط الماضي، جرى الاتفاق بين موسكو وطهران وأنقرة على إنشاء آلية حازمة لمراقبة وقف النار، لكن المفاوضات انتهت حينها دون صدور بيان ختامي.

واختتمت الجولة الثالثة من مفاوضات "أستانا-3" منتصف مارس/آذار الماضي بالاتفاق على تشكيل لجنة ثلاثية تضم روسيا وتركيا وإيران لمراقبة الهدنة.

104-3

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة