استمرار المعارك بشمال اليمن وسط اتهامات متبادلة

الأحد ٢٧ سبتمبر ٢٠٠٩ - ٠٩:٢٢ بتوقيت غرينتش

نفى الحوثيونَ سقوطَ عددٍ من القتلى والأسْرى على يدِ الجيشِ اليمني في معاركِ صعدة شمالَ البلاد، وأكّدوا أنّ الجيشَ يَتعمَّدُ إستهدافَ المدنيين.

إلى ذلك أعلَنَ الحوثيونَ سيطرتَهُم الكاملةَ على ثلاثةِ مواقعَ عسكريةٍ في مديريةِ حرف سفيان بمحافظةِ عمران، واستيلاءَهُم على آلياتٍ وعتادٍ للجيشِ اليمني.

وأكّدَ الحوثيونَ أنّ قَصْفَ الطيرانِ الحربي اليمني لقرى المدنيينَ في مناطقِ ضحيان ومجز وآل مزروع ما زالَ متواصلاً.

ومع إستمرارِ المواجهاتِ ما زالتْ السعوديةُ تَرفُضُ استقبالَ ومساعدةَ آلافِ النازحينَ جرّاءَ القتالِ في صعدة.

من جانبه اتهم زعيم الحوثيون في اليمن عبد الملك الحوثي حكومة صنعاء بشن حرب ثقافية وطائفية على جماعته في منطقة صعدة شمالي البلاد.

وقال في بيان نشرالأحد إن جماعته لن تستسلم وستواصل مقاتلة القوات الحكومية طالما واصلت عملياتها ضد المتمردين.
وأضاف أن الأسباب التي تدعيها الحكومة لتبرير الحرب ضد الحوثيين هي دعاية مضللة تهدف للنيل من ثقافة الحوثيين وحضارتهم.

وقال إن الحوثيين لن يقفوا مكتوفي الأيدي إزاء ما يتعرضون له من قتل وإقصاء وتمييز واعتقال.
وفي وقت سابق، أفادت مصادر عسكرية بسقوط عشرات القتلى والجرحى خلال معارك عنيفة دارت خلال النهار بين القوات اليمنية والحوثيين في محافظتي صعدة وعمران شمالي اليمن.

وقال أحد هذه المصادر إن الجيش يقوم بقصف منطقة الوقية في شمال شرق وادي شبارق بمنطقة حرف سفيان بمحافظة عمران، مشيرا إلى أن القوات الحكومية طردت الحوثيين من منطقة غلة واستولت عليها.

وذكر مصدر عسكري آخر، أن معارك طاحنة تدور أيضا في المقاش وآل عقاب ومحضة على مداخل مدينة صعدة.
هذا وكان الرئيس اليمني علي عبد الله صالح قد حذر من أن الحكومة ستواصل معركتها ضد الحوثيين لسنوات إذا اقتضى الأمر.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة