المرجع مكارم شيرازي: هدم البقيع ناجم عن تفسير منحرف للوهابيين

الأحد ٢٧ سبتمبر ٢٠٠٩ - ١١:٥٣ بتوقيت غرينتش

وصف المرجع الديني الايراني آية الله ناصر مکارم شيرازي هدم قبور البقيع بانه ناجم عن التفسير الخرافي الذي يعطيه الوهابيون عن الاسلام .

و اعرب مكارم شيرازي في درس خارج الفقه بمسجد الاعظم في مدينة قم المقدسة جنوب طهران، عن تعازيه لذكرى هدم قبور ائمة البقيع (عليهم السلام) و قدم نبذة تاريخية عن الحادثة المؤلمة قائلا ان الوهابيين سيطروا على مدينتي مكة و المدينة المقدستين عام 1344 هجري و عزموا على هدم قبور ائمة البقيع (عليهم السلام) و سائر العظماء الذين كانت لمراقدهم قبب و ابنية و كانت الشعوب تحترمها منذ اكثر من الف عام .

و اضاف سماحته : ان الدول الاسلامية استنكرت انذاك هذا العمل الاجرامي للوهابيين لكن هؤلاء القوم المعاندين لم يكترثوا بهذه الادانات وحاولوا ايضا هدم المرقد الطاهر للرسول الاعظم (صلى الله عليه و آله وسلم) لكن لم يجرؤوا بارتكاب هذه الجريمة بعد ان واجهوا معارضة العالم الاسلامي اجمع .

و صرح آية الله مكارم شيرازي بان السبب الرئيسي لهدم قبور ائمة البقيع (عليهم السلام) هو التفسير الخرافي للاحکام الاسلامية من قبل الوهابيين قائلا : ان التوحيد و الشرك هما اساس البحوث الاسلامية لكن الوهابيين يفسرون هاتين المسألتين بشكل خرافي يتبرأ منها الاسلام و على هذا الاساس تقع هذه الزمرة القليلة في كفة و العالم الاسلامي اجمع بما فيهم الشيعة و السنة في كفة اخرى .

و قال ان الوهابيين وحسب تصورهم الخاطئ يعتبرون اي شيء جديد بانه بدعة فلذا يعارضون اصل الابداع بينما البدعة لها معنى آخر .

على صعيد آخر دعا مکارم شيرازي لدى استقباله وزيرالشؤون الاجتماعية الاندونيسي البلدان الاسلامية الى التحلي بالوحدة .

وفي جانب آخر من تصريحاته وصف سماحته اندونسيا ، بالبلد الصديق والشقيق ومن البلدان الاسلامية العظمى مؤكدا : ان الدول الاسلامية يجب ان يساعد احدها الاخر بغية تلبية حاجات و حل مشاكل الشعوب المسلمة الفقيرة فضلا عن التحلي بالوحدة و الاخوة .

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة