السعودية بصدد فتح اجوائها لاسرائيل لضرب ايران

الإثنين ٢٨ سبتمبر ٢٠٠٩ - ٠٣:٠٨ بتوقيت غرينتش

ناقش رئيس جهاز الأمن الخارجي البريطاني (إم آي) جون سكارليت مع مئير داغان رئيس جهاز الاستخبارات الخارجية لكيان الحتلال الاسرائيلي الـ "موساد" ومسؤولين سعوديين في لندن، قيام اسرائيل بضرب المنشأة النووية الايرانية الجديدة.

واوضحت صحيفة صنداي اكسبريس البريطانية الصادرة الأحد: "ان سكارليت ابلغ خلال اجتماع لندن بأن السعوديين مستعدون للسماح لإسرائيل بقصف المنشأة النووية الجديدة، والتي اعتبرتها تل أبيب والرياض تهديدا كبيرا ضدهما".

وأضافت: "أن تفاصيل هذا اللقاء برزت على السطح بعد أن أبلغ السفير الاميركي السابق لدى الأمم المتحدة جون بولتون في اجتماعا أمنيا، بأن الرياض ستصادق بالتأكيد على استخدام اسرائيل لمجالها الجوي لضرب المنشأة النووية الإييرانية الجديدة".

وفي ذات السياق، طمأن الموساد الاسرائيلي بنيامين نتنياهو بأن السعودية ستغض الطرف عن قيام المقاتلات الإسرائيلية بالتحليق فوق أراضيها في أي غارة تشنها إسرائيل في المستقبل ضد المواقع النووية الإيرانية، حسبما ذكرت صحيفة صندي تايمز مؤخرا.

وقالت صحيفة صندي تايمز: "إن رئيس جهاز الموساد داغان أجرى محادثات سرية مطلع العام الحالي مع مسؤولين سعوديين لمناقشة الاحتمالات".

وأضافت الصحيفة: أن مصدرا دبلوماسيا لم تكشف عن هويته أشار إلى أن "السعوديين وافقوا ضمنيا على قيام مقاتلات إسرائيلية باستخدام مجالهم الجوي في مهمة تخدم المصالح المشتركة للرياض وإسرائيل"، في حين أكد مصدر عسكري إسرائيلي أن جهاز الموساد حافظ على علاقات عمل مع السعوديين.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة