الاعتداء على الاقصى اعتداء على قبلة المسلمين الاولى

الإثنين ٢٨ سبتمبر ٢٠٠٩ - ٠٣:٠٤ بتوقيت غرينتش

قال مدير دائرة فلسطين والقدس في منظمة المؤتمر الاسلامي شاهر عواوده ان الاعتداءات الاسرائيلية الاخيرة على المسجد الاقصى ليست اعتداء على مسجد عادي وانما هي اعتداء على قبلة المسلمين الاولى.

واضاف عواوده في تصريح خاص لقناة العالم الاخبارية الاثنين في برنامج" مع الحدث": لا شك ان المنظمة تتابع موضوع الاقتحام الاسرائيلي لباحات المسجد الاقصى، لا سيما وانه قضية المنظمة الاولى منذ نشاتها.

واوضح ان ما حدث بالامس ليس اعتداء على مجرد مسجد عادي وانما هو اعتداء على قبلة المسلمين الاولى كما هو اعتداء على حرومات رسول الله(ص).

ولفت عواوده الى ان لجنة فلسطين انعقدت اليوم وبكامل اعضائها على هامش اجتماعات الجمعية العامة للامم المتحدة وبحثت هذا الموضوع مع موظفي الجمعية من اجل اتخاذ الاليات والاجراءات الكفيلة بوقف الاعتداءات الاسرائيلية على المسجد الاقصى، مشددا على ان المسار القانوني على المستوى الدولي كان في صلب هذا الاجتماع الا ان كيفية التحرك ستترك لنتائج هذا الاجتماع.

ودعا الدول العربية والاسلامية الى تحمل مسؤولياتها كاملة ازاء الاعتداءات الاسرائيلية على المقدسات الاسلامية في الاراضي الفلسطينية المحتلة، موضحا ان قول الشعر في القدس لم يعد يكفي خاصة في ظل المرحلة الصعبة والخطيرة التي تمر بها القضية الفلسطينية.

واكد مدير دائرة فلسطين والقدس في منظمة المؤتمر الاسلامي ان المنظمة شرعت في حملة من اجل دعم مؤسسات القدس ماليا، مشددا على ضرورة تفعيل المسار القانوني ضد الاحتلال الاسرائيلي الذي قام ويقوم بجرائم انسانية بحق الشعب الفلسطيني لا سيما في مدينة القدس من خلال انتهاك كافة القوانين الانسانية والدولية.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة