مشعل يعلن لقاء وطنيا فلسطينيا الشهر المقبل

الإثنين ٢٨ سبتمبر ٢٠٠٩ - ٠٢:٣٩ بتوقيت غرينتش

اعلن رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل الاثنين ان القوى الفلسطينية ستعقد لقاء الشهر المقبل في مصر لطرح الصيغة النهائية لورقة المصالحة.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحافي عقده في القاهرة عقب لقائه مدير المخابرات المصرية عمر سليمان.

ووصف خالد مشعل، الاجتماع الذي عقده وفد الحرکة مع رئيس المخابرات المصرية اللواء عمر سليمان بالقاهرة بانه کان "ايجابيا"، مضيفا ان الايام المقبلة ستشهد الصياغة النهائية لمشروع المصالحة الفلسطينية - الفلسطينية.

وقال " اللقاء کان ايجابيا.. بحثنا مختلف الامور والتي نعتبرها ورقة تصلح أرضية لتحقيق المصالحة وتجاوبنا معها وبحثنا مختلف جوانبها".

واعتبر مشعل الورقة المصرية ارضية جيدة للمصالحة، مشيرا الى وجود توافق شبه عام حول جميع الملفات.

واضاف ان المسؤولين المصريين يعكفون على بلورة صيغة نهائية للمصالحة الوطنية حيث سيتم دعوة کافة الفصائل الشهر المقبل لتوقيع اتفاق المصالحة.

واکد مشعل ان حماس تتعامل ايجابيا مع الورقة المصرية بشان المصالحة الفلسطينية وان هناك توافقا فلسطينيا حول کل الملفات التي تشملها عملية المصالحة.

من جهة اخرى حذر مشعل من مخطط اسرائيلي لتقسيم المسجد الاقصى بين المسلمين واليهود كما حصل في المسجد الابراهيمي، داعيا الفلسطينيين الى الوحدة وتبني خيار المقاومة.

وبدا مشعل لقاءه الصحفي بالحديث عما يجري في القدس من اعتداءات اسرائيلية لا سيما ما حدث امس من اقتحام المستوطنين له واندلاع مواجهات اسفرت عن سقوط اصابات بين الفلسطينيين.

وقال": ما يحدث في القدس خطر وما يحدث له بعد سياسي يتعلق باي تسوية قادمة لجهة تصفية القضية الفلسطينية".

ودعا مشعل الى وحدة الموقف الفلسطيني لانهاء حالة الانقسام والاسراع بابرام اتفاق مصالحة للتصدي للاحتلال ووقف التنسيق بين السلطة والكيان الاسرائيلي.

وطالب الدول العربية والاسلامية بتحمل مسؤولياتها تجاه القدس وادارة علاقاتها مع الادارة الاميركية "على اساس مصالحنا في القدس وفلسطين".

ودعا الجماهير العربية والاسلامية الى التضامن مع الشعب الفسطيني وما يحدث في القدس.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة