بعد توسيع عقوبات واشنطن

موسكو تلغي جولة دورية من المشاورات الروسية الأميريكية

موسكو تلغي جولة دورية من المشاورات الروسية الأميريكية
الأربعاء ٢١ يونيو ٢٠١٧ - ١١:٠٧ بتوقيت غرينتش

أعلن سيرغي ريابكوف نائب وزير الخارجية الروسي أن الجولة الدورية من مشاوراته مع نظيره الأميركي توماس شينون، المخطط لها في 23 يونيو، لن تعقد بسبب توسيع العقوبات الأميركية ضد موسكو.

وقال ريابكوف في تعليق منشور على موقع وزارة الخارجية الروسية، الأربعاء: "الهجمة الأميركية الجديدة لن تبقى بدون رد، بما في ذلك الإجراءات الجوابية العملية من جانبنا".

وذكّر الدبلوماسي الروسي أن الجولة الجديدة من المشاورات المخطط لعقدها في 23 يونيو كان من شأنها أن تتناول "المشكلات المزعجة المتراكمة في العلاقات الروسية الأمريكية، والبحث عن مخرج من الورطة التي وضع فيها الجانب الأميركي الشراكة والتعامل مع روسيا".

وتابع ريابكوف أن "الظروف بعد القرار المتخذ أمس ليست مواتية لإجراء جولة (جديدة) من هذا الحوار، لا سيما أنها ستكون خالية من المضمون، كون واشنطن لا تقترح حتى الآن شيئا ملموسا في هذا لمجال".

وكان ريابكوف أكد، مطلع الأسبوع، عقد لقاء له مع نائب وزير الخارجية الأميركي توماس شينوف في سان بطرسبورغ في 23 يونيو/ حزيران، كما أكدت وزارة الخارجية الأميركية هي الأخرى، في 20 من هذا الشهر. وفي اليوم ذاته أعلنت وزارة الخزانة الأميركية عن توسيع قائمة الشخصيات والمؤسسات الروسية التي تشملها العقوبات الأميركية.

وقال ريابكوف بعد ذلك إن موسكو تبدأ في إعداد خطوات جوابية ردا على العقوبات الأميركية. وأعرب الدبلوماسي بهذا الصدد عن إدانة موسكو لما وصفه بعدم مسؤولية تعامل واشنطن مع العلاقات بين الدولتين.

من جانبه أكد يوري أوشاكوف، مساعد الرئيس الروسي، عزم موسكو على عدم ترك توسيع واشنطن عقوباتها ضد روسيا بلا رد.

وفي تعليقه على تبرير واشنطن توسيع العقوبات ضد موسكو بغياب تقدم في تحقيق اتفاقات مينسك بشأن تسوية النزاع في جنوب شرق أوكرانيا، تحدث أوشاكوف عن "عبثية" الوضع الذي تتعرض فيه روسيا لعقوبة "بسبب رفض الرئيس الأوكراني بيترو بوروشينكو تطبيق اتفاقات مينسك".

المصدر: إنترفاكس

5

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة