المالكي يحذر من مؤامرات مابعد "داعش" !

المالكي يحذر من مؤامرات مابعد
السبت ٢٤ يونيو ٢٠١٧ - ٠١:١٥ بتوقيت غرينتش

حـذر نائب رئيس الجمهورية نوري المالكي, السبت, من مؤامرات جديدة لما بعد القضاء على تنظيم داعش الإرهابي ومحاولة بعض الأطراف لإرباك العملية السياسية عبر استهداف بنية المجتمع وتفتيته.

العالم - العراق

ومن هنا فقد ذكـر المالكي في مؤتمر صحفي إن "إحياء يوم القدس واجب ديني واسلامي، وأخذ يتسع يوما بعد يوم لرفض الشعوب حالة الضعف والمطالبة بحقوق الشعب الفلسطيني داعياً إلى "عدم الرهان على مشاريع وزير الخارجية في معالجة الخلافات الداخلية لانها لا تريد للعراق الخير".

وقال المالكي أن "من يراهن على التدخل الخارجي في معالجة الإشكاليات التي تواجهها العملية السياسية فهو واهم، لان تلك المشاريع لا تريد للعراق الخير والاستقرار"، مؤكداً ان "الحل يكمن في الداخل وليس في الخارج".

وأضاف المالكي ان "الانتماء للعراق هو الانتماء الوحيد الذي يجب ان نسعى اليه مع احترامنا لكل الانتماءات والهويات الاخرى"، مطالباً الكل بـ"التكاتف ورص الصف لبناء بلاد الرافدين والحفاظ على إرثه وثرواته".

وجدد المالكي, "تحذيراته من مؤامرات جديدة لما بعد القضاء على داعش الإرهابي ومحاولة بعض الأطراف لإرباك العملية السياسية عبر استهداف بنية المجتمع وتقسيم القوى السياسية لتيارات إسلامية وطائفية تارة ومدنية وعلمانية تارة اخرى والهدف هو تمزيق المجتمع وتفتيته", قائلا أن "الصراع والخلاف الخليجي الأخير لاسيما مايتعلق بتبادل الإتهامات والفضائح والوثائق أكدت مصداق ما اكدنا عليه سابقا عن دعم تلك الدول للإرهاب وسعيها للتآمر على بلاد الرافدين لإسقاط العملية السياسية ومحاولة إشعال الفتنة وإثارة الصراعات والأزمات في المنطقة, ويجب الحيطة والحذر من الإعلام المُزيف ومؤامرات الفتن وعدم الإستماع والإنجرار وراء التصريحات المُسيئة التي تثير الخلافات. 

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة