"الذرية" الايرانية: اميركا تحاول الانسحاب من الاتفاق النووي بفاتورة ايران

الإثنين ١٢ مارس ٢٠١٨ - ٠٨:٥٢ بتوقيت غرينتش

قال المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية الايرانية بهروز كمالوندي ان اميركا تريد خلق الذرائع للانسحاب من الاتفاق النووي بفاتورة ايران الا انها عاجزة عن ايجاد ذريعة.

وقال كمالوندي ان وضع ايران جيد سواء مع الاتفاق النووي او بدونه، "اننا نستطيع تطوير برنامجنا النووي بسرعة على مختلف الصعد دون الاتفاق الا اننا نفضل ابقاءه حيث تم التوصل اليه عقب 3 اعوام من المفاوضات".

واشار الى تهديد نائب الرئيس الاميركي بانسحاب بلاده من الاتفاق اذا لم يتم تعديله خلال الاشهر المقبلة، موضحا ان الاميركيين اطلقوا مثل هذه التصريحات عدة مرات الا ان الاتفاق يحمل تعهدات لاترتبط بدولة واحدة.

ولفت الى ان البلدان الموقعة على الاتفاق النووي اعضاء في مجلس الامن وفي حال لم تنفذ تعهداتها سيفقد المجلس مصداقيته.

ونوه الى ان الوكالة الدولية للطاقة الذرية أيّدت 10 مرات التزام ايران ببنود الاتفاق النووي فيما وضعت اميركا نفسها في طريق مغلق بتصرفاتها. 

واعتبر ان الاميركيين يبذلون المساعي حاليا لممارسة الضغوط على ايران ويتحملون تكاليف باهضة في هذا المسار الا اننا سنتغلب عليهم في النهاية.

واشار الى ماتردّد حول تركيب اجهزة مراقبة مرتبطة بمعاهدة الحظر الشامل على اجراء التجارب النووية (ctbt) في منشأتين نوويتين ايرانيتين، موضحا ان اي تغيير لم يحدث في سياسات طهران حيال هذه المعاهدة لانها لم تطلب شيئا من المعنيين بها كما انهم لم يطلبوا شيئا منها.

112

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة