شاهد؛ الغوطة الشرقية بين الحسم العسكري والملف الإنساني

الخميس ١٥ مارس ٢٠١٨ - ٠٣:٤١ بتوقيت غرينتش

خرج الاف المدنيين من اهالي الغوطة الشرقية للعاصمة السورية دمشق، من الممر الامن في بلدة حمورية التي دخلها الجيش السوري وحلفاؤه. وخرج الفارين من ارهاب المسلحين الى أراض خاضعة لسيطرة الحكومة. هذا واعترف المرصد السوري المعارض بسيطرة الجيش وحلفائه على اكثر من سبعين بالمئة من مساحة الجيب الاخير للمسلحين في الغوطة الشرقية.

العالمسوريا

خروج الاف المدنيين من الغوطة الشرقية

المدنيون الورقة الاخيرة بيد الارهابيين سقطت.. الاف من اهالي اهالي الغوطة الشرقية للعاصمة السورية دمشق، خرجوا عبر الممر الامن في بلدة حمورية التي دخلها الجيش السوري وحلفاؤه. وخرج الفارين من ارهاب المسلحين الى أراض خاضعة لسيطرة الحكومة. وقام الجيش بتأمين الخارجين، فيما قام الهلال الاحمر السوري بتقديم المساعدات الانسانية والطبية لهم بشكل عاجل.

خروج المدينون يسقط اتهامات المسلحين والدول الغربية خلفهم للدولة السورية بانها تستهدف المدنيين. وهذه الصور تظهر انهم اختاروا اللجوء الى الجيش السوري بدلا من الهرب مع الارهابيين الى المناطق التي بقيت تحت سيطرتهم في الجيب الاخير لهم في الغوطة الشرقية. اما المدنيون فيؤكدون انهم عانوا الامرين اثناء احتلال الارهابيين لمناطقهم. وامن الجيش السوري ايضا خروج مدنيين من بلدة جسرين.

الجيش يسيطر على 70% من الغوطة

اما على الارض فقد اعترف المرصد السوري المعارض، بسيطرة الجيش السوري وحلفائه على أكثر من سبعين في المئة من مساحة الجيب الاخير المتبقي للارهابيين في الغوطة الشرقية. ويأتي هذا التقدم بعد تحرير بلدة حمورية احدى ابرز البلدات الرئيسية الواقعة في هذا الجيب وكانت تحت سيطرة ارهابيي ما يسمى بفيلق الرحمن. وحرر الجيش وحلفائه ايضا عددا من المزارع شمال شرق بلدة جسرين اضافة الى عدد من الأبنية شرق وجنوب البلدة ليكون بذلك قد قارب على حصارها بشكل كامل.

الحكومة تقوم بادخال قافلة مساعدات غذائية الى دوما

الدولة السورية عبر الهلال الاحمر قامت بادخال قافلة مساعدات غذائية جديدة الى مدينة دوما تنقل نحو ثلاثمئة وأربعين طنا. وتضم القافلة خمسا وعشرين شاحنة تكفي لأكثر من ستة وعشرين الف شخص.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة