المغرب يدعم استقرار لبنان وصون وحدته الترابية

المغرب يدعم استقرار لبنان وصون وحدته الترابية
الجمعة ١٦ مارس ٢٠١٨ - ٠٧:٢٣ بتوقيت غرينتش

شارك وفد مغربي برئاسة الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بإدارة الدفاع الوطني عبد اللطيف لوديي، في مؤتمر روما الثاني لدعم الجيش اللبناني وقوى الأمن، الذي انعقد الخميس بالعاصمة الإيطالية تحت شعار "لبنان وبناء الثقة: أمن قابل للحياة للبلد والمنطقة".

العالم - المغرب

وجدد لوديي، في كلمة خلال هذا المؤتمر الدولي، تعبير المملكة المغربية، التي كانت عضوا في اللجنة الثلاثية لاتفاق الطائف، عن موقفها الداعم لاستقرار لبنان والحفاظ على وحدته الترابية وسيادته الوطنية.

وأضاف الوزير أن المغرب تحت قيادة الملك محمد السادس، ما فتئ يعبر في كل المحافل الدولية عن دعمه لكل مبادرات المجتمع الدولي الرامية الى الحفاظ على السلم والأمن الدوليين وصيانة الوحدة الترابية والوطنية للشعوب.

وقال الوزير المنتدب من هذا المنطلق و"بحكم أواصر الأخوة العريقة والمتينة التي تربطنا بالجمهورية اللبنانية الشقيقة، تؤكد المملكة المغربية استعدادها لتقاسم ﺗﺠﺮﺑﺘها مع لبنان" ﻓي اﻟﻤﺠﺎﻻت المتعلقة بتعزيز الكفاءات والتداريب العسكرية وأمن الحدود وكذا مكافحة الإرهاب، ﺣﺘﻰ ﻳﺘﻤﻜﻦ هذا اﻟﺒﻠﺪ اﻟﺸﻘﻴﻖ ﻣﻦ ﺗﺠﺎوز اﻟﺘﺤﺪﻳﺎت اﻟﺘﻲ يواجهها.

وﻓﻲ هذا اﻹﻃﺎر، يضيف لوديي، ﻳﻌﺮب اﻟﻤﻐﺮب مجددا ﻋﻦ استعداده لبحث ﺳﺒﻞ إرﺳﺎء هذا التعاون ﻣﻊ الجمهورية اللبنانية الشقيقة من أجل دعم قدرات الجيش اللبناني الذي يعتبر الضامن الأساس لاستقرار لبنان والحفاظ على وحدته الترابية.

وتابع بأن المغرب يعرب كذلك عن تضامنه الدائم مع الجمهورية اللبنانية الشقيقة في مواجهة كل التحديات الأمنية والارهابية التي تهدد استقرارها وأمنها.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة