رئيسة هيئة الحقيقة والكرامة تتهم البرلمان التونسي بمخالفة القانون

رئيسة هيئة الحقيقة والكرامة تتهم البرلمان التونسي بمخالفة القانون
الأربعاء ٢٨ مارس ٢٠١٨ - ٠٨:١٥ بتوقيت غرينتش

اتهمت رئيسة هيئة الحقيقة والكرامة سهام بن سدرين البرلمان التونسي بمخالفة القانون وانه ليس من حقه ان يمنع الهيئة من التمديد في فترة أعمالها سنة أخرى.

العالم - تونس

وقالت بن سدرين في مؤتمر صحفي بالعاصمة أن الهيئة ملزمة قانونيا بكشف الحقائق ومسائلة المسئولين عن جميع أنواع الانتهاكات. وأضافت أن الصراع داخل البرلمان هو صراع حزبي وسياسي لا يعني الهيأة في شيء وستواصل عملها غير عابئة بتصويت البرلمان ضد تمديد فترة أعمالها .. 


وقالت بن سدرين في تصريحات سابقة أن قرارها بتمديد فترة عملها بسبب عرقلة وزارتي الداخلية والدفاع عمل الهيئة بعدم الرد على الاسئلة التي قدمتها الهيئة أو منحها إمكانية الاطلاع على أرشيف الدولة، بما في ذلك ملفات الضحايا.


وكلفت هيئة الحقيقة والكرامة بتقصّي انتهاكات حقوق الانسان التي شهدتها البلاد بين عامي 1955 و2013، وتمكنت منذ  2014 من فتح 65 ملف لضحايا التعذيب والانتهاكات وعقدت أكثر من ٤٩ الف جلسة إستماع للضحايا..  كما تمكنت مؤخرا من عرض حقائق حول استغلال المستعمر الفرنسي للثروات الباطنية التونسية مثل النفط والمعادن وهو ما اعتبره البعض تجاوزا لمهام الهيئة ..


وشهد البرلمان الاثنين الماضي توترات عديدة بين القوى السياسية وصلت حد التشابك بالأيدي بين بعض النواب وفي النهاية صوت 68 نائبا من حركة نداء تونس ومشروع تونس وآفاق تونس ضد التمديد ولم يصوت اي نائب مع التمديد بعد أن رفضت الكتل البرلمانية الداعمة للتمديد ومنها حركة النهضة والجبهة الشعبية والكتلة الديمقراطية التصويت على التمديد لاعتقادهم ان الهيئة ليست في حاجة لتصويت البرلمان اذا رغبت بالاستمرار في العمل لعام إضافي لان عمل الهيئة هو جزء من العدالة الانتقالية الذي أكدت عليها أهداف الثورة.

تصنيف :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة