دول عربية مُهددة بسقوط قمر صناعي صيني فوق أراضيها

دول عربية مُهددة بسقوط قمر صناعي صيني فوق أراضيها
السبت ٣١ مارس ٢٠١٨ - ٠٨:٣٦ بتوقيت غرينتش

أفادت وسائل إعلام باحتمالية سقوط القمر الصناعي الصيني "تيانغونغ 1" خلال أيام علي الأرض، حيث من المتوقع أن يدخل الغلاف الجوي في غضون 10 أيام.

العالم - علوم وتكنولوجيا

ونشرت المحطة الألمانية صورًا فضائية تعكس حركة غير طبيعية للقمر الصناعي الصيني، ودورانه بسرعة كبيرة حول محوره.

ورغم أنه لا أحد يعرف على وجه التحديد المكان الذي سيشهد سقوط حطام القمر الصناعي الذي سيبلغ ما تبقى من وزنه حينها نحو 220 رطلاً، لكن كالة الفضاء الألمانية حددت الأماكن التي من الممكن أن يطالها حطام المحطة وهي دول الجزائر، والمغرب البرتغال، إسبانيا، إيطاليا، اليونان.

وقالت وزارة الخارجية الصينية، أمس الجمعة 30 مارس/آذار، إنه من غير المرجح أن تسقط قطع كبيرة من محطة الفضاء "تيانغونغ-1" على الأرض، وأن الصين تتواصل بشكل مكثف مع الأمم المتحدة بشأن تطور العملية.

ووفقا لبرنامج الفضاء الصيني، من المتوقع أن تعاود المحطة دخول الغلاف الجوي خلال الأيام المقبلة، ولكن لا أحد يعرف على وجه اليقين أين سيسقط الحطام، بحسب وكالة "رويترز".

وخلال إفادة صحفية يومية، قال المتحدث باسم الخارجية الصينية، لو كانغ، إن الحكومة تواصل إخطار وكالة الفضاء التابعة للأمم المتحدة بأحدث المعلومات عن "تيانغونغ-1".

وأضاف أن الصين تتصرف بشكل مسؤول وشفاف، وتابع قائلا: إذا دعت الحاجة فسنتصل على الفور بالدولة المعنية… أما بالنسبة لما سمعته ففي الوقت الراهن لا توجد احتمالات قوية بأن تصطدم قطع كبيرة بالأرض. الاحتمال الأكبر هو أن تكون القطع صغيرة للغاية.

و"تيانغونغ-1" (القصر السماوي-1)، هي أول مختبر فضائي صيني، وأطلق في المدار عام 2011، للقيام بتجارب على الالتحام والدوران في المدارات، ضمن برنامج فضائي طموح للصين يهدف إلى وضع محطة دائمة في الفضاء بحلول عام 2023.

وكانت الصين قد أنشأت أول محطة فضائية لها باسم "تيانغونغ-1" في عام 2011، وبعدما أدت 6 مهمات ناجحة لها، ثلاث منها كانت برفقة طاقم من رواد الفضاء، قررت الصين في يونيو/حزيران 2013 أن تهملها، بحسب مجلة "بيزنس إنسايدر" الأمريكية.

وتتشكل السفينة الفضائية "تيانغونغ-1" من غرفتين، ويبلغ وزنها 9.4 طن.

ومع حلول شهر مارس/آذار 2016، أبلغت الصين هيئة الأمم المتحدة، بأنها فقدت اتصالها مع "تيانغونغ-1"، بعدما "أوفت بمهمتها التاريخية بشكل كامل".

ووفقا لآخر تنبؤات شركة الطيران "إيروسبيس كورب"، وهي شركة أبحاث غير ربحية في مجال علوم الفضاء، فإن حطام محطة "تيانغونغ-1" قد يدخل الغلاف الجوي خلال شهر أبريل/ نيسان المقبل.

102-104

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة