اختطاف ضابط شرطة في البصرة والقوات العراقية تستنفر

اختطاف ضابط شرطة في البصرة والقوات العراقية تستنفر
الإثنين ٢٣ أبريل ٢٠١٨ - ٠٤:٥٥ بتوقيت غرينتش

أفادت مصادر أمنية وعسكرية عراقية في البصرة، اليوم الاثنين، بأن مسلحين ملثمين اختطفوا في المدينة ضابط شرطة برتبة نقيب، فيما استنفرت الأجهزة الأمنية قواتها للعثور عليه.

العالمالعراق

وقال مصدر أمني إن "ضابطا برتبة نقيب يعمل محققا في أحد مراكز الشرطة تم اختطافه من قبل مسلحين ملثمين في منطقة الجنينة الواقعة ضمن مركز المحافظة"، مبينا أن "الخاطفين اعترضوا سيارة كان يقودها الضابط بمفرده، وأجبروه على الترجل منها تحت تهديد السلاح، ثم اقتادوه إلى مكان مجهول".

ولفت المصدر، الذي طلب عدم نشر اسمه، إلى أن "القوات الأمنية باشرت على الفور بفتح تحقيق في الواقعة"، مضيفا أن "جهودا أمنية تبذل من أجل تحرير الضابط والقبض على خاطفيه".

من جانبه، أكد الملازم في الجيش العراقي، محمد خلف، لوكالة "الأناضول" التركية، تفاصيل الاختطاف ليلا.

وأضاف خلف أن "كاميرات المراقبة وثقت لحظة تعرض الضابط لحادثة الاختطاف، لكن لم يتم التعرف حتى الآن على هويات المسلحين".

وأشار إلى أن "قيادة عمليات البصرة وقيادة شرطة المحافظة استنفرتا قواتهما وبدأتا عمليات أمنية بحثا عن الضابط المختطف".

وتأتي هذه العملية بعد يوم واحد من إعلان محافظ البصرة، أسعد العيداني، عن إلقاء القبض على خلية مسلحة في المحافظة، مسؤولة عن عمليات الاختطاف والسطو المسلح.

وتتزامن عملية الاختطاف مع تسلم اللواء الركن جاسم السعدي، قائد شرطة محافظة البصرة، مهامه بتكليف مباشر من رئيس الوزراء حيدر العبادي، حيث تعهد بتطبيق القانون بقوة في المدينة.

وتميزت هذه المحافظة بوضعها الأمني المستقر نسبيا، وقد استقبلت بداية العام الحالي تعزيزات أمنية محدودة من خارج المنطقة، لكن خلال الأسابيع الماضية شهدت البصرة زيادة في معدلات الاغتيال وتفجير العبوات الناسفة والسطو المسلح إضافة إلى النزاعات العشائرية التي تستخدم فيها أسلحة متوسطة وأسلحة مضادة للدروع.

تصنيف :
كلمات دليلية :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة