/news/3518701/العين-الاسرائيلية---استغاثة-اسرائيلية-للاميركيين---الرد-الايراني-يقض-مضاجعنا|/news/3518701

العين الاسرائيلية.. استغاثة اسرائيلية للاميركيين.. الرد الايراني يقض مضاجعنا

الأربعاء ٢٥ أبريل ٢٠١٨ - ٠٥:١٦ بتوقيت غرينتش

القلق من احتمالات الرد الايراني على اعتداء مطار التيفور يقلق مضاجع الاسرائيلييين، فإنشغل الاعلام الاسرائيلي في وضع تصورات الرد خاصة بعد التهديد الايراني..

هذا بالطبع ترافق  مع تركيز اعلامي على تصاعد نفوذ ايران في سوريا.. وبطبيعة الحال فان الهاجس الاكبر والدائم للاحتلال يبقى حزب الله وتنامي قدراته العسكرية والقتالية والذي يأخذ حيزاً واسعاً من اهتمام الاعلام الاسرائيلي الذي يبحث في امكانية التصعيد العسكري في الجبهة الشمالية التي تشمل سوريا وجنوب لبنان وارتفاع منسوب القلق الاسرائيلي حيال هذا الامر.

هذه الملفات وغيرها نناقشها مع ضيف الحلقة هيثم ابو غزلان منسق العلاقات الاعلامية في حركة الجهاد الاسلامية.

واكد ابو غزلان، ان الوضع ما بعد قصف مطار التيفور في سوريا سيكون غير ما قبله، لان كيان الاحتلال الاسرائيلي بات متيقناًبان الرد الايراني على اعتداءه هذا هو قادم، لكن يبقى السؤال اين سيكون هذا الرد ومتى، لذا يحاول الاسرائيليون رسم سيناريوهات قد تكون خارج الساحة السورية واللبنانية وفقاً لبعض المحللين الذي قالوا ان الجانب الايراني يعمل على انشاء بنية تحتية في سوريا من اجل ابقاء القلق الدائم لدى العدو الاسرائيلي.

وقال ابو غزلان: ان الاسرائيليين ميتقين ان الضربة الايرانية قادمة لا محالة وستكون انتقاماً على ما قام به العدو الاسرائيلي باستهداف عدد من الخبراء الايرانيين عبر قصفه مطار التيفور.

واوضح ابو غزلان، ان رئيس جهاز الاستخبارات العسكرية الاسرائيلية عاموس يدلين، اعلن ان كيان الاحتلال وقع امام مخاطر تعتبر الاكبر خطورة على المحتل منذ عام 1967، وهو يدرك ان القيادة الايرانية تعمل وفق آليات وضوابط ولا تتسرع فيها، وتختار الزمان والمكان المناسبين لايصال ردها الى الجانب الاسرائيلي، مشيراً الى ان الاسرائيليين يعيشون هاجساً وقلقاً كبيراً لانهم يجهولون الزمان والمكان الذي يمكن ان توجه الجمهورية الاسلامية ضربتها اليهم.

 

للمزيد تابعوا الفيديو اعلاه..

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة