مصدر يكشف خفايا لقاء صالح والمشري بالمغرب

مصدر يكشف خفايا لقاء صالح والمشري بالمغرب
الأربعاء ٢٥ أبريل ٢٠١٨ - ٠٥:٠٩ بتوقيت غرينتش

كشف مصدر ليبي مطلع كواليس ومجريات اللقاء الذي جمع رئيس البرلمان الليبي، عقيلة صالح برئيس المجلس الأعلى للدولة الليبي خالد المشري في مدينة الرباط بالمغرب.

العالم - ليبيا

وقال المصدر، إن المشري وعقيلة التقيا ليلة الأحد الماضي بالرباط بحضور مسؤول مغربي رفيع المستوى، لم يسمه، وأن الاجتماع جرى في جو ودي وصريح وبعيدا عن "الكاميرات"، وفق قوله.

وأوضح المصدر، الموجود الآن برفقة الوفد في المغرب، أنه تم خلال الاجتماع مناقشة موضوع تعديل الاتفاق السياسي الليبي، وكذلك ضرورة التوافق عليه بحيث يشمل إجراء تعديل على السلطة التنفيذية.

وأضاف أن "تعديل السلطة التنفيذية يشمل: تشكيل مجلس رئاسي من ثلاثة أعضاء وتكليف رئيس وزراء لتشكيل حكومة منفصلة عن المجلس الرئاسي، وأنه تم أيضا الحديث عن ضرورة التوافق على تعيين شاغلي المناصب السيادية وفق المادة 15 من الاتفاق السياسي"، كما قال.

شروط صالح

ونفى المصدر، الذي فضل عدم ذكر اسمه أنه "لا صحة مطلقا لما تم ترويجه من أنباء حول شروط مسبقة وضعها رئيس البرلمان عقيلة صالح لعقد لقائه مع رئيس مجلس الدولة، وأن ما نشر مجرد تكهنات".

وبسؤاله حول تطرق اجتماع "صالح-المشري"، لموضوع إصابة وغياب اللواء الليبي المتقاعد، خليفة حفتر ومستقبل الجيش بعده، قال المصدر: "حقيقة لم يرد اسم "حفتر" نهائيا خلال اللقاء، وما نوقش في الاجتماع هو ما ذكرته سابقا، غير ذلك هو مجرد توقعات"، وفق تعبيره.

وبخصوص لقاء قادم قريبا بين الطرفين، قال: "الأمر سيكون بيد المجلسين، وهما اللذان يقرران موعد اللقاء القادم أو إنجاز المحاور التي تمت مناقشتها بكل صراحة".

والتقى رئيسا مجلس النواب الليبي، عقيلة صالح ومجلس الدولة، خالد المشري، لأول مرة بوساطة مغربية، لبحث الخلافات بين البرلمان ومجلس الدولة، والنقاط الخلافية في الاتفاق السياسي الموقع عليه في منتجع الصخيرات قرب العاصمة الرباط في ديسمبر 2015.

وكانت أنباء ذكرت أن "عقيلة صالح وضع 8 شروط مسبقة حتى يتم اللقاء، ومنها الاعتراف بمحافظ البنك المركزي الذي عينه البرلمان، وأن يكون دور الحكومة والرئاسي الجديد إدارة مرحلة انتقالية فقط، وهو ما نفاه المصدر.

في سياق متصل، نفى أحمد المسماري، المتحدث باسم قوات "حفتر"، ما تم تداوله حول مشاركة مندوب منهم في اجتماعات الرباط بين صالح والمشري"، وفق تصريح صحفي أمس.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة