ملخص - مع الحدث – عيد المقاومة والتحرير، وكلام الأمين العام لحزب الله

السبت ٢٦ مايو ٢٠١٨ - ١٢:٤٧ بتوقيت غرينتش

ما دلالات كلام الامين العام لحزب الله هذا العام بعيد المقاومة والتحرير؟ هل ما حصل عام 2000 رسخ في لبنان معادلة الجيش والشعب والمقاومة؟ كيف ينظر الاسرائيلي لهذا التاريخ بغياب جهوزية المواجهة لدى قيادته العسكرية؟ ماذا يعني امتداد نموذج المقاومة والنصر من لبنان الى فلسطين وسوريا؟

وقال امين عام التجمع العربي والاسلامي لدعم خيار المقاومة يحيى غدار ان سوريا وايران وجميع حركات المقاومة هم شريك في الانتصار عام 2000 الذي أنهى غطرسة الجيش الذي لا يقهر وقلب الموازين.  مشيرا الى "ان تأكيد السيد حسن على ذكر الدعم السوري والايراني للمقاومة لان اميركا والكيان الاسرائيلي يستهدفان هاتين الدولتين بسبب دعمهما للمقاومة".

واوضح غدار ان "السيد نصر الله اكد في خطابه ان العقوبات الاميركية والسعودية على الحزب لا أثر لها ماديا"، موضحا "ان الادارة الاميركية والسعودية تنفذان الارادة الاسرائيلية لضرب المقاومة، ومن هنا لم يستطيعوا ان يضربوا المقاومة او يدخلو في مواجهة عسكرية مباشرة معها لذلك لجأوا الى العقوبات والحصار للضغط هلى المقاومة".

بدوره قال الخبير العسكري والاستراتيجي العميد هيثم حسون "ان تاريخ الانتصارات كان بفضل الثلاثي المؤلف من ايران وحزب الله وسوريا التي تعد واسطة العقد"، مشيرا الى "ان سوريا جراء وقوفها في محور المقاومة اريد لها ان تدمر وكانت هذه الحرب التي يصارع فيها كل اللاعبين الاقليميين والدوليين برعاية المايسترو الأميركي ومشاركة المحور الصهيوني ودول مجلس التعاون الخليجي والتركي".

من جانبه اشار الباحث والكاتب السياسي عادل شديد الى "ان الكيان الاسرائيلي لم يكن فشله في تحرير عام 2000 عسكريا بل سياسيا كبيرا حيث فشل كيان الاحتلال من ان يخرج لبنان من دائرة الصراع وان يضرب اسفيل ما بين المكونات اللبنانية الداخلية ومابين سوريا"، مضيفا "ان الهزيمة الاسرائيلية الكبرى شكلت بداية لهزائم اسرائيلية اخرى وخاصة في حرب تموز عام 2006 والتي اسست لمرحلة جديدة".

 وقال عادل شديد "ان القراءة الاسرائيلية أكثر تشاؤما بمستقبل وحجم وتأثير المقاومة الاسلامية في لبنان"، مشيرا الى "ان حزب الله في عام 2000 رفض وباعتراف اسرائيلي عروضات اوروبية لضمان خروج الجيش الاسرائيلي من جنوب لبنان "بكرامته" ولا يضرب وهو هارب من لبنان".

 

ضيوف الحلقة:

امين عام التجمع العربي والاسلامي يحيى غدار

الخبير العسكري والاستراتيجي العميد هيثم حسون

الباحث والكاتب السياسي عادل شديد

 

يمكنكم متابعة الحلقة كاملة عبر الرابط التالي:
http://www.alalam.ir/news/3583511

http://www.alalam.ir/news/3583521

 

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة