تقرير خاص..

العراق: تواصل المداولات لتشكيل التحالف الاكبر في البرلمان

الأحد ٢٧ مايو ٢٠١٨ - ١٢:٢٧ بتوقيت غرينتش

تتواصلُ المشاوراتُ بين القوى السياسيةِ الفائزة في الانتخابات. ونفى الحزبُ الديمقراطي الكردستاني التوصلَ الى اتفاقٍ نهائي للدخول في حلفٍ سياسي مع ائتلافِ دولةِ القانون وقائمةِ الفتح.

العالم - العراق 

مايزال العراق يعيش دوامة مداولات الاحزاب والقوى السياسية في البلاد بهدف تشكيل التحالف الاكبر في البرلمان لتسمية رئيس للحكومة يحظى بتاييد اكثر من نصف نواب المجلس، وسط اجماع الخبراء في الشان العراقي على ان كرسي رئاسة الوزراء سيكون من نصيب كتلة من بين ثلاث هي: سائرون المدعومة من زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر او النصر بزعامة رئيس الوزراء المنتهية ولايته حيدر العبادي او الفتح برئاسة الامين العام لمنظمة بدر هادي العامري 

العبادي التقى في الاطار نائب رئيس الجمهورية اياد علاوي وبحث معه تطورات العملية السياسية، حيث دعا علاوي القضاءَ لفتحِ تحقيقٍ عاجلٍ وشامل بالاتهامات الموجهة لمفوضيةِ الانتخابات، وقال ان العملية السياسية في البلاد تعاني من شرخ كبير بعد احجام نسبة كبيرة من العراقيين عن المشاركة في الانتخابات 

اما الحزب الديمقراطي الكردستاني فنفى التوصلَ لاتفاقٍ نهائي للدخول في حلفٍ سياسي مع ائتلافِ دولةِ القانون وقائمةِ الفتح. وقالَ العضو في الحزب "ريبين سلام" إنّ جولةَ وفدِ الحزبِ في بغداد استطلاعيةً فقط، نافياً ما تداولتْهُ وسائلُ اعلام عن التحالف مع رئيسِ ائتلافِ دولةِ القانون نوري المالكي وقائمةِ الفتح بزعامةِ هادي العامري 

كما اتهم رئيس قائمة باب العرب في محافظة كركوك وصفي العاصي مفوضية الانتخابات بتزوير النتائج لصالح احزاب كردية لاعادة البيشمركة والاسايس مرة اخرى الى المحافظة، وانتقد العاصي رفض المفوضية مطالب محتجين عرب وتركمان اعتصموا امام مقرها للمطالبة باعادة فرز الاصوات، وذلك على الرغم من تدخل الحكومة والبرلمان والامم المتحدة، حيث قررَ مجلسُ الوزراءِ العراقي تشكيلَ لجنةٍ عليا للتحقيقِ في الخروقاتِ التي صاحبتْ الانتخابات 

وفي سياق توزيع الاتهامات بعد الهزة التي احدثتها الانتخابات بتحديث نحو ستين بالمئة من وجوه البرلمان, اتهم النائب الخاسر جواد البولاني عصائب اهل الحق بتزوير الانتخابات، فيما ردت العصائب التي انخرطت في الانتخابات تحت عنوان الصادقون بان ادعاءات التزوير من المهزومين سنة متبعة في اغلب الانتخابات 

 

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة