المغاربية _ قضايا مهمة من المغرب وموريتانا| دور الحركات الاسلامية في الجزائر _ الجزء الاول

الإثنين ٢٨ مايو ٢٠١٨ - ٠٤:٢٩ بتوقيت غرينتش

يستعرض القسم الأول من برنامج المغاربية لهذا الأسبوع عدة مواضيع هي محل اهتمام شعبي في دول المغرب العربي . المملكة المغربية حققت تطورا ملحوظا في مجال الاتصالات في السنوات الاخيرة ، فقد تصدر قطاع الاتصالات قائمة أسرع 10 مراكز تكنولوجية نموا في القارة الافريقية .

وقد بلغ عدد الخطوط المستعملة في المملكة المغربية حوالي 44 مليون خط ، الأمر الذي أمن للخزينة مليارات الدولارات وساهم في تصدير تكنولوجيا الاتصالات لبعض الدول الافريقية كساحل العاج والكونغو والنيجر .
السوق المحلية للاتصالات في المغرب عرفت تطورا كبيرا نتيجة المنافسة بين شركات "اتصالات المغرب" و"اورنج" الفرنسية و"انوي" المغربية.
وخلال اتصال هاتفي مع نائب رئيس حركة الشباب الديموقراطي في المملكة المغربية الاستاذ "كمال لغمام" ،أشاد لغمام بنشاط قطاع الاتصالات في البلاد ولكنه أنتقد ارتفاع التكلفة المالية لها مقارنة بالدخل العام للمواطن المغربي ن لافتا النظر ايضا للتكلفة المرتفعة للمعاملات والمبادلات التجارية في سوق التجارة الالكترونية اساسا.

 

 

تقرير لمراسلة العالم من موريتانيا "فاطمة الزهراء حمود" يتناول قضية سوق المطلقات في موريتانيا، وهو مكان تبيع فيه النساء اللاتي تطلقن أثاث منزل الزوجية والذي تحتفظ به المرأة في موريتانيا كإحدى العادات الاجتماعية هناك في حال انفصال الزوجين.

   تقول احدى البائعات أن السوق بدأ صغيرا ومع مرور الوقت توسع العمل فيه ، وتضيف ان المسؤولية الملقاة على عاتق المرأة بعد الطلاق تكون في المحافظة على ابنائها في حال تخلف الزوج عن واجباته ولذا وجب عليها ان تنزل الى السوق للعمل. بعد ان تجاوزت نسبة الطلاق في موريتانيا 32 بالمئة.
وقالت مراسلة العالم بأن هذه السوق لا يمكن ان تحل مشاكل الازواج في مجتمع يسهل الطلاق فيه ، حيث يتهرب الرجل من مسؤولياته عند الانفصال تاركا الاولاد ايضا لأمهم كي تتولى اعالتهم.
واشارت مراسلة العالم الى ان بعض النساء اللاتي يعملن في السوق لسن مطلقات لكن الاكثرية كذلك، منتقدة في الوقت ذاته العادات الاجتماعية المادية التي يكبل بها الاهل الزوجين ما يدفع الزوج لعدم المتابعة في العلاقة احيانا.

 
الاحزاب الاسلامية في الجزائر عرفت تراجعا في المواعيد الانتخابية على الرغم من كثرتها وتوفر مساحة لها لممارسة نشاطها الحزبي.
وقد حققت الحركة الاسلامية في الجزائر فوزا كبيرا في اول انتخابات تشريعية بعد انتخابات عام 1990 والتي ادخلت البلاد في اضطرابات امنية.

وبرغم النجاح والحضور على مستوى البرلمان الا ان الانتخابات الرئاسية تسجل تراجعا كبيرا للاحزاب الاسلامية الجزائرية .

توفيق تيغرين مراسل العالم في الجزائر قال في تقريره أن ضعف التمثيل للاحزاب الاسلامية على مستوى المجالس الوطنية والمحلية ، يعكس فشلها في تحقيق نتائج تعزز وجودها في مواقع صنع القرار في الجزائر.
واضاف مراسل العالم في حديث هاتفي انه وبالمقارنة مع الانتخابات السابقة أواخر الالفية المنصرمة فالارقام اليوم تدل على تراجع لهذه الاحزاب ، اضافة لانقسام الحركات الاسلامية وبروز التيار السلفي المحافظ مؤخرا وادلاع احداث الربيع العربي والوضع السياسي الذي عاشت في ظله هذه الاحزاب، مع وجود اغلبية صامتة كبيرة تقاطع الانتخابات تقريبا منذ العام 2012.

وفي القسم الثاني من المغاربية تتابع الحلقة تسليط الضوء على واقع الاحزاب الاسلامية في الجزائر
الاستاذ "اسد ماجد" المتابع لشؤون المغرب العربي قال بأن الجزائر هي اول دولة عربية تعرضت للارهاب مذكرا بالعشرية السوداء ، ومعللا السبب بدخول المنطقة بمباحثات مدريد في تسعينيات القرن الماضي وما تلاها من احداث دموية في الجزائر تماما كما حدث في لبنان بعد اتفاقية كامب ديفيد.

الدكتور "عماد الدين الحمروني" استاذ العلاقات الدولية في جامعة باريس قال بأن الحركة الاسلامية في المغرب العربي لها خصوصية لأنها عاشت مرحلة الاستعمار لمحاذاتها لأوروبا ، الامر الذي مسح الشخصية الاسلامية في المنطقة على مدى قرنين ، وبسبب الاستعمار العثماني ايضا ، الامر الذي ساهم في نشوء حركات اسلامية ثورية معاصرة ومناهضة للاستعمار وللفكر الماركسي معا.

رئيس جبهة العدالة والتنمية في الجزائر"عبد الله جاب الله" قال بأن الصحوة الاسلامية الجزائرية كانت قوية ولكنها حوربت سياسيا واجتماعيا ولكن ثبات الاحزاب الاسلامية في الجزائر حتى اليوم يدل على مدى حجمها كقوة سياسية مهمة.

الدكتور "عمر بن شيخن" المؤرخ والمحلل السياسي من نواكشوط قال بأن الحالة الاسلامية في موريتانيا جيدة ولكنها لم تنعكس لتصبح مشاركة في السلطة حتى الان ، وأضاف بن شيخن بأن الحاجة للاحزاب الاسلامية ستكون واضحة في المستقبل برغم ما تعانيه من ضغوط .

التفاصيل في الفيديو المرفق....

ضيوف الحلقة:

مراسل العالم من المغرب "رضوان الحكيم"

مراسلة العالم من موريتاني" فاطمة الزهراء حمود"
مراسل العالم من الجزائر "توفيق تيغرين"
أ.أسد ماجد   متابع لشؤون المغرب العربي

أ.عماد الدين الحمروني   استاذ العلاقات الدولية في جامعة باريس

د. عمر بن شيخن   مؤرخ ومحلل سياسي

كلمات دليلية :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة