ملخص..قلم رصاص: ما سرّ الحملة السعودية ضد حركات المقاومة؟

الثلاثاء ٢٩ مايو ٢٠١٨ - ٠٨:١٣ بتوقيت غرينتش

ركزت وسائل الاعلام على الحملة السعودية على حركات المقاومة في فلسطين ولبنان والحرب على سوريا وما سميت باستراتيجية بومبيو ضد ايران والتهليل العربي له.

واكد الاستاذ حسين عبد الله: ان الحملة السعودية على حركات المقاومة ليست جديدة وانما هي مستمرة منذ فترة طويلة وتحاول بشكل اساسي بناء نظرية الهزيمة ونظرية الصلح مع العدو الاسرائيلي، ولذلك يسعى الكتاب السعوديون وغيرهم المنخرطين في الصلح مع الاحتلال الاسرائيلي الكتابة في هذا المجال عبر اتهام المقاومة بانها مقاومة عبثية وان الدماء التي تسقط في فلسطين ولبنان هي دماء مجانية.

وقال عبدالله في حوار خاص مع قناة العالم: ان الاعلاميين السعوديين يعتبرون ان المقاومة ستصل الى طريق مسدود وعليها اتباع طريق الصلح مع العدو الاسرائيلي.

بدوره، اكد الكاتب والباحث وفيق ابراهيم، ان هناك محاولة سعودية واسعة لاشاعة اجواء استسلام كامل عبر القضاء على القضية الفلسطينية وهذا لن يتم الا بالسخرية من حركات المقاومة التي تحاول منذ عام 48 تحرير فلسطين وايقاف العدو الاسرائيلي عند حد معين.

وقال ابراهيم: اليوم تلجأ كل الصحافة السعودية والدولية الى اسلوب عرض وقائع مزيفة بالقول ان حركات المقاومة لم تستطع ان تحرر شيئاً مزارع شبعا وهي منطقة صغيرة لم تتمكن المقاومة من تحريرها، علماً ان هذه المقاومة حررت جنوب لبنان وهي منطقة ربط نزاع بين المقاومة والعدو الاسرائيلي.

واوضح، ان المقاومة حررت آلاف الكيلومترات من جنوب لبنان وتقف سداً منيعاً عند اسفل الجولان السوري المحتل.

المزيد من التفاصيل تابعوا الفيديو المرفق..

 

ضيوف الحلقة:

الاستاذ حسين عبد الله

الكاتب والباحث من بيروت د. وفيق ابراهيم

 

يمكنكم متابعة الحلقة كاملة عبر الرابط التالي:

http://www.alalam.ir/news/3588391

كلمات دليلية :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة