الاحتلال يهدد غزة بعدوانٍ قاسٍ

الاحتلال يهدد غزة بعدوانٍ قاسٍ
الثلاثاء ٢٩ مايو ٢٠١٨ - ٠٩:٥٤ بتوقيت غرينتش

هدد رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، اليوم الثلاثاء، بعدوان قاس على قطاع غزة، بعد إطلاق قذائف الهاون صوب مستوطنات الغلاف، محملاً حركتي حماس والجهاد الإسلامي المسؤولية الكاملة.

وقال نتنياهو عقب انتهاء جلسة "مشاورات أمنية" عقدها صباح اليوم، أن "إسرائيل" تنظر بخطورة إلى الهجمات التي شنت على مستوطناتها من قبل حماس والجهاد من قطاع غزة.

وشدد على أن "الجيش الإسرائيلي سيرد بقوة كبيرة، وستقوم إسرائيل بتدفيع أي شخص يحاول المساس بها ثمنًا باهظًا"، مبينًا أن حركة حماس "تتحمل المسؤولية عن عدم منع مثل هذه الهجمات".

وعقد وزير الحرب الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان، صباح اليوم الثلاثاء، جلسة تقييم للوضع في مقر الوزارة في تل أبيب، بمشاركة رئيس أركان الجيش غادي آيزنكوت، وقادة الأجهزة الأمنية.

وتوقع مراقبون أن تشن "إسرائيل" سلسلة من الهجمات على أهداف في قطاع غزة، دون أن تتدهور الأمور إلى حرب مفتوحة شبيهة بالحرب التي شنتها على القطاع عام 2014.

وكان جيش الاحتلال، أعلن أن رشقة صاروخية تم إطلاقها من قطاع غزة إلى عدة مناطق في الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948، صباح اليوم الثلاثاء.

وأضاف في بيان، أن "متابعة لإطلاق الصافرات صباح اليوم، تم رصد إطلاق رشقة صاروخية من قطاع غزة إلى عدة مناطق في إسرائيل، تم اعتراض بعض القذائف الصاروخية".

وأفادت وسائل إعلام إسرائيلية، أن فلسطينيين أطلقوا صباح اليوم الثلاثاء، أكثر من 25 صاروخا من قطاع غزة، باتجاه المناطق الإسرائيلية المحاذية له.

ونوهت إلى أنه تم اعتراض 9 قذائف من أصل 25 قذيفة أطلقت من غزة وسقط الباقي داخل الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948.

ولم يعلن أي فصيل فلسطيني تبنيه لإطلاق القذائف تجاه مستوطنات غلاف غزة.

واستشهد أربعة مقاومين فلسطينيين خلال اليومين الماضيين جراء قصف قوات الاحتلال مواقع تابعة للمقاومة.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة