ماكرون يدعو إلى إصلاح "نظام دبلن" لقبول اللاجئين

ماكرون يدعو إلى إصلاح
السبت ١٦ يونيو ٢٠١٨ - ٠٥:٠٤ بتوقيت غرينتش

دعا الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إلى إصلاح "نظام دبلن" الذي يحدد قواعد استقبال الاتحاد الأوروبي لطالبي اللجوء، مشيرا إلى أن النظام الراهن غير فعال وغير عادل.

العالم- اوروبا

وفي ختام لقاء أجراه مع رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي، في باريس، امس الجمعة، قال ماكرون: "نريد أن نتقدم مع شركائنا، خلال الأشهر القادمة، في إصلاح نظام دبلن بشكل جذري، كي نركز على قواعد المسؤولية والتضامن، إذ أن هذا النظام ليس ناجحا في الوقت الحالي".

وأضاف أن "الوضع الذي شهدناه في مجال الهجرة خلال الأيام الأخيرة أظهر أن نظامنا المشترك ليس جيدا ولا يمكّننا من التعامل مع التحديات التي نواجهها".

وذكر ماكرون أن فرنسا، على الرغم من عدم كونها أول دولة أوروبية من حيث عدد المهاجرين الوافدين إليها، تتلقى عددا كبيرا من طلبات اللجوء.

من جهته، دعا جوزيبي كونتي، هو الآخر، إلى إصلاح نظام دبلن.

وفي العام 1990، وقعت الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، في عاصمة أيرلندا دبلن، اتفاقا يقضي بأن مسؤولية النظر في طلب اللجوء تقع على عاتق الدولة التي عبر المهاجر حدودها عند دخوله أراضي الاتحاد.

من جانبها، تقترح المفوضية الأوروبية أن تقطع الدول الأوروبية على نفسها التزامات قانونية بضمان "توزيع أكثر عدالة" لعبء الهجرة، في ظل ظروف تتحمل فيها اليونان وإيطاليا الجزء الأكبر من هذا العبء.

وتعيش أوروبا في السنوات الأخيرة أشد أزمة هجرة منذ الحرب العالمية الثانية، نجمت عن نزاعات مسلحة تفاقم المشكلات الاقتصادية في إفريقيا ومنطقة الشرق الأوسط. وبحسب إحصاءات المنظمة الدولية للهجرة، فإن عدد المهاجرين الذين وصلوا إلى أوروبا بحرا خلال العام الماضي، بلغ 171 ألف شخص.

102

تصنيف :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة