تقارير إعلامية نمساوية تكشف تجسس الاستخبارات الألمانية على فيينا

تقارير إعلامية نمساوية تكشف تجسس الاستخبارات الألمانية على فيينا
الأحد ١٧ يونيو ٢٠١٨ - ٠٢:٠٦ بتوقيت غرينتش

كشفت تقارير إعلامية نمساوية أن وكالة الاستخبارات الخارجية الألمانية "بي إن دي" تجسست بنحو ممنهج على اتصالات مؤسسات محورية في النمسا خلال الفترة من عام 1999 حتى عام 2006.

العالم - اوروبا

ومن المنتظر أن يعلق الرئيس النمساوي ألكسندر فون دير بيلن، والمستشار النمساوي زباستيان كورتس، على هذه التقارير خلال مؤتمر صحفي.

وذكرت مجلة "بروفيل" وصحيفة "دير شتاندارد" النمساويتين استنادا إلى بيانات داخلية لوكالة الاستخبارات الخارجية الألمانية، أن الوكالة تجسست خلال هذه الفترة على ألفي خط تلفون وفاكس وهاتف جوال وبريد إلكتروني.

وكتبت صحيفة "شتاندار" الصادرة السبت: "وكالة الاستخبارات الخارجية الألمانية تجسست على وزارات في فيينا وشركات ومنظمات دولية ومؤسسات إسلامية وأفراد مشتبه في صلتهم بالإرهاب وتجار سلاح".

وبحسب التقارير، كانت الاستخبارات الألمانية تركز على مؤسسات دولية تتخذ من فيينا مقرا لها، مشيرة إلى أن قائمة الأهداف التي شملتها عمليات التجسس للاستخبارات الألمانية ضمت شركات عديدة، شركات نمساوية وأفرع لشركات دولية.

وكتبت "دير شتاندار"، "السؤال الذي يطرح نفسه الآن هو ما إذا كانت وكالة الاستخبارات الألمانية تجاوزت مهامها لتمارس أنشطة تجسسية على القطاع الاقتصادي في النمسا، لإكساب ألمانيا ميزة تنافسية".

5

تصنيف :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة