الإضطرابات في نيكاراغوا تخلّف ثمانية قتلى+ صور  

الإضطرابات في نيكاراغوا تخلّف ثمانية قتلى+ صور  
الأحد ١٧ يونيو ٢٠١٨ - ٠٤:١٦ بتوقيت غرينتش

أعلنت شرطة عاصمة نيكاراغوا أن ثمانية أشخاص على الأقل قُتلوا في العاصمة ماناغوا، ما رفع إلى 178 حصيلة قتلى الإضطرابات المستمرة منذ شهرين.

العالم - الأميريكيتان

وينتمي ستة من القتلى إلى أسرة واحدة إحترق منزلها بعد أن ألقى مسلحون ملثمون أمس السبت عبوات مولوتوف عليها، فيما قُتل إثنان آخران إثر تعرضهما لإعتداء أثناء إزالتهما حواجز في عرض طريق، حسب ما أعلنت الشرطة.

ويشهد البلد الصغير الواقع في أمريكا الوسطى إضطرابات وإحتجاجات تستهدف إطاحة الرئيس دانيال أورتيغا.

واجه أورتيغا، بطل الثورة الساندينية التي أطاحت الديكتاتورية في عام 1979، موجة غضب منذ يوم 18 نيسان/أبريل الماضي فجّرها مشروع لإصلاح نظام التقاعد تمّ التخلي عنه لكنه سرعان ما تحول إلى حركة إحتجاج شاملة ضد الرئيس المتهم بمصادرة الحكم وتقييد الحريات.

ويقود أورتيغا نيكاراغوا منذ عام 2007 بعد فترة أولى في الحكم من 1978 إلى 1990.

ويرى المتظاهرون الذين يطالبون برحيله أن فترة حكمه طويلة جداً، مطالبين بتقريب موعد الإنتخابات الرئاسية التي يُفترض أن تجرى في نهاية عام 2021 وبإصلاحات دستورية.

وكشف رئيس مؤتمر الأساقفة الكاردينال ليوبولدو برينيس الجمعة الماضيه أن الكنيسة طالبت أورتيغا بتقريب موعد الإنتخابات الرئاسية إلى العام 2019.

ورفض الرئيس الردّ بشكل مباشر لكنه أبلغ الأساقفة: نكرر إستعدادنا الكامل للإستماع لكل المقترحات في إطار مؤسسي ودستوري.

ويحاول مؤتمر الأساقفة توفيق وجهات النظر بين أورتيغا والمعارضة، كما يرعى حواراً بينهما لكن دون جدوى حتى الآن.

والجمعة، أعلن مؤتمر الأساقفة الذي يتمتع بنفوذ كبير في نيكاراغوا أن الحكومة وافقت على دعوة مراقبين مستقلين لحقوق الإنسان للتحقيق في أعمال العنف بالبلاد.

أحد المحتجين في العاصمة ماناغوا

البيت الذي أحرقه مسلحون ملثمون

البيت المحروق

السيارة التي أشعل المسلحون النار فيها

214

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة