في خطوة تثير قلق اميركا.. العراق يتجه نحو الاسلحة الروسية

في خطوة تثير قلق اميركا.. العراق يتجه نحو الاسلحة الروسية
الأربعاء ٢٠ يونيو ٢٠١٨ - ٠٣:١٤ بتوقيت غرينتش

خطوة جديدة انتهجها العراق من حيث الاعتماد على التسليح الروسي باستخدامه دبابات تي تسعين اس بدلا من ابرامز الاميركية، فقد بدأ اللواء الخامس والثلاثون المدرع في الجيش العراقي باستخدام هذا النوع من الدبابات لثقته في الصناعة الروسية والتي اعتاد عليها لعقود من الزمن.

العالم - العراق

هذه الخطوة تسببت في قلق الخبراء العسكريين الأميركيين الذين يخشون خسارة سوق السلاح العراقي بحجم تبادل تجاري يصل الى سبعة مليارات دولار، وتعد ضربة خطيرة لهيبة الوحدات القتالية الأميركية المدرعة.

ووفق المعايير التي تدخل ضمن المفاضلة بين الاسلحة، قد يجد العراق مواصفات عالية بالدبابة الروسية فهي تمتاز بعدد من الخصائص المهمة مقارنةً بتي تسعين الاصلية، وهي واحدة من أكثر الدبابات فعالية في العالم. فتمتلك المدرعة محركًا قويًا واقتصاديًا، مما يسمح بالقيادة بسرعة تصل إلى اربعة وستين كيلومترًا في الساعة ويمكنها قطع مسافة خمسمئة وسبعة واربعين كيلو مترا دون إعادة التزود بالوقود.

كما أن الدبابات الموردة إلى العراق لديها عدد من الخصائص الإضافية التي تزيد من قدرتها في الوقوف أمام الأسلحة المضادة للدبابات، وفيها أنظمة دفاعية تسمح للدبابة بالكشف عن الأهداف الليزرية ومحددات المدى لتنبيه الطاقم بأن الدبابة أصبحت هدفاً لصواريخ العدو، وفيها دروع واقية لتوفير حماية إضافية، واذا ما قورنت مع الدبابات الاميركية فانها تحتاج الى وقود اقل.

اما من الناحية الفنية، فستسمح هذه الخطوة بإنشاء جيش لا يعتمد على واشنطن في تدريب الطواقم وإرسال قطع الغيار ومعدات الصيانة، ما يغير الستراتيجية العسكرية التي تخدم العراق.

المصدر: السومرية نيوز

221-114

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف