/news/36337/مسؤول-جنوبي--السودان-بحاجة-لهيئة-تنسيقية-بعد-الانفصال|/news/36337

مسؤول جنوبي: السودان بحاجة لهيئة تنسيقية بعد الانفصال

الجمعة ٠٧ يناير ٢٠١١ - ٠٨:٥٦ بتوقيت غرينتش

اكد جوزيف لاجو مستشار رئيس حكومة جنوب السودان انه اذا انفصل الجنوب بعد الاستفتاء المقرر بعد غد الاحد سيكون من الضروري انشاء هيئة للتنسيق في القضايا السياسية والاقتصادية بين الشمال والجنوب.وقال لاجو في مقابلة مع وكالة رويترز للانباء امس الخميس: "ان الهيئة المقترحة يمكن ان تكون على غرار مجموعة شرق افريقيا (اياك) وهي تكتل تجاري يضم خمس دول".واضاف: "انه يمكن ان توكل لها مهمة حل النزاعات وتنسيق السياسات بين الخرطوم وجوبا، بما يضمن ربط الشمال والجنوب ضمن اطار مشترك".واقترح لاجو تشكيل هيئة سودانية مشتركة لربط الشمال والجنوب معا، واوضح "انه يتعين أن يعقد رئيسا جنوب السودان و

اكد جوزيف لاجو مستشار رئيس حكومة جنوب السودان انه اذا انفصل الجنوب بعد الاستفتاء المقرر بعد غد الاحد سيكون من الضروري انشاء هيئة للتنسيق في القضايا السياسية والاقتصادية بين الشمال والجنوب.

وقال لاجو في مقابلة مع وكالة رويترز للانباء امس الخميس: "ان الهيئة المقترحة يمكن ان تكون على غرار مجموعة شرق افريقيا (اياك) وهي تكتل تجاري يضم خمس دول".

واضاف: "انه يمكن ان توكل لها مهمة حل النزاعات وتنسيق السياسات بين الخرطوم وجوبا، بما يضمن ربط الشمال والجنوب ضمن اطار مشترك".

واقترح لاجو تشكيل هيئة سودانية مشتركة لربط الشمال والجنوب معا، واوضح "انه يتعين أن يعقد رئيسا جنوب السودان وشماله ووزراء الخارجية والداخلية والدفاع في البلدين اجتماعات دورية لمواصلة حل أي مشكلات صغيرة وللتأكيد على القضايا المشتركة بين البلدين كي تتمكن الدولتان من المضي قدما".

من جهة اخرى، اشار لاجو الى زيارة الرئيس السوداني عمر حسن البشير الى جوبا لمد يد السلام للجنوبيين، وقال: "اذا استمر الرئيس السوداني على هذا النحو فان قيادات الجنوب سترد عليه بمد يد الصداقة وتقترح عليه فكرة التكامل".

هذا ويخشى مستثمرون من أن اليات انفصال الشمال والجنوب والحدود واقتسام عائدات النفط ومياه النيل والمواطنة لا تزال دون حل رغم ان الانفصال سيسري على الارجح يوم التاسع من يوليو/تموز.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة