رغم الفشل.. كيان الاحتلال يكرر هذه العمليات في سوريا

رغم الفشل.. كيان الاحتلال يكرر هذه العمليات في سوريا
الأربعاء ١١ يوليو ٢٠١٨ - ٠٥:٥١ بتوقيت غرينتش

انتصارات الجيش السوري تثير قلق اميريكي كبير فقد نشرت تسريبات عن لقاء الرئيس الامريكي دونالد ترامب و ملك الاردن كشفت انه يبحث فكرة خروج قواته من الاراضي السورية ليجنب نفسه الاحراج المستمر.

العالم-سوريا

هذه الانتصارات تسببت بالألم اميركا وربيبيتها لانهما راهنتا على الجماعات الارهابية لإبقاء المنطقة من القنيطرة إلى السويداء مروراً بدرعا خارج سيطرة الدولة السورية.

لكن في كل مرة حق الجيش السوري انتصارا يجد الكيان الاسرائيلي نفسه عاجزا عن وقف هذه الانتصارات وخاصة في الجنوب الغربي من البلاد وبهذا السبب قصف الكيان قاعدة عسكرية وسط سوريا ليوحي للجميع انه لم ينسحب من الميدان السوري ولايهام الراي العام الإسرائيليّ الغارِق في القَلق بأنه ما زال قويا، ويملك اليد العُليا في المنطقة.

والحقيقة ان الكيان الاسرائيلي نفذ عدوانه دون الدخول في الأجواء السورية ودون أن يعرض طائراته للخطر او يسبب بتدهور الوضع العسكري.

ويعد قصف قاعِدة التيفور العَسكريّة في مُحافَظة حِمص للمرة القالثة في أقل من ثَلاثَة أشهُر ان الغارات السابقة التي شنها الطيران الاسرائيلي سابقا كانت فاشلة وتصدى لها النظام الدفاعي للجيش السوري.

والسؤوال الذي يطرح نفسه ما سر سكوت الجيش الاميركي على الاوضاع في سوريا؟

الحقيقة ان تقاريرا اعلامية سابقة كشفت أن الجيش الأمريكي قرر مغادرة قاعدة "التنف" السورية وأعطى حلفائه السابقين 24 ساعة من أجل إلقاء السلاح في هذه المنطقة.

حيث كشفت صحيفة الاخبار اللبنانية، عن وجود اتفاق ضخم بين روسيا وامريكا، يقضي بانسحاب القوات الأمريكية من قاعدة التنف على الحدود العراقية وتسليمها لقوات روسية، مشيرة الى انشقاق عناصر من "مغاوير الثورة" العاملين مع الأمريكيين في المنطقة، بعد شعورهم بالغبن في ظل المعلومات المؤكدة عن اقتراب موعد عملية كبرى للجيش السوري تهدف إلى تحرير المنطقة الحدودية شمال محافظة السويداء

ويعاني "مسلحو واشنطن" في جيب التنف من عجز كبير جرّاء نجاح الجيش السوري وحلفائه بإقفال الطريق شمال التنف والوصول إلى الحدود مع العراق. هذا التحوّل أفضى إلى "أسر" المجموعات المتعاونة مع واشنطن في جيب "لا أفق عسكرياً" للخروج منه، بالإضافة إلى فشل واشنطن في الإبقاء على "مساحة أمان"واسعة لهم في ظلّ تحكّم الجيش السوري في الممرات والحركة على مسافة صغيرة ـ في المعنى العسكري ـ عن منطقة تمركزهم.

ويقول المحلل السياسي نضال السبع، إن تفكيك قاعدة التنف الأمريكية على المثلث الحدودي بين العراق والأردن وسوريا، هو أساس اتفاق الجنوب الذي يجري الحديث حوله بين روسيا والولايات المتحدة وإسرائيل.

لكن ما يبدو واضحا للعيان ان الاستعراضات الاسرائيلية تصطدم تبدو دائما هزيلة امام نظام الدفاع الجوي السوري الذي اصاب الطائرة الاسرائيلية وأسقطت معظم الصواريخ ومنعها من الوصول إلى أهدافها وأسقطت معها أهداف كيان الاحتلال.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة