ترامب يلتقي ماي..علام اتفقا؟

ترامب يلتقي ماي..علام اتفقا؟
الجمعة ١٣ يوليو ٢٠١٨ - ٠٢:٥٤ بتوقيت غرينتش

أكد الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، أنه سيناقش إمكانية تقليص الترسانة النووية لكل من روسيا وأمريكا، خلال اجتماعه بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين، كما أشار إلى أن ما وصفه بـ"الغباء" في أمريكا هو السبب بعدم قدرته على بناء علاقات جيدة مع موسكو، وتطرق إلى قضية خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي وعلاقته برئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي، وذلك خلال مؤتمر صحفي مشترك جمعهما الجمعة ضمن زيارته إلى بريطانيا.

العالم - اوروبا

وقال ترامب عن القضايا التي سيطرحها مع بوتين خلال الاجتماع المرتقب في العاصمة الفنلندية، هلسنكي، إنه سيناقش معه إمكانية "تقليص ترسانة البلدين النووية"، وأشار إلى ان السلاح النووي "هو المشكلة الأكبر في العالم"، لافتا إلى أن التخلص منه بشكل نهائي سيكون بمثابة "الحلم".

أما عن العلاقات الأمريكية-الروسية، فأكد الرئيس الأمريكي أنه لم يقدر على بناء علاقة طيبة مع روسيا بسبب "المشاكل السياسية" في الداخل الأمريكي، وليس بسبب تصرفات موسكو العدوانية حول العالم، ولفت إلى أن ما وصفه بـ"الغباء" في أمريكا يصعب مهمة تطوير العلاقات مع روسيا، وختم حديثه عن القضية قائلا: "أنا أحب أمريكا ولكنني أريد أن أبني علاقات مع روسيا والصين والدول الأخرى".

في سياق منفصل، أكد ترامب أنه لا يمانع خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي أو ما يعرف بـ"البريكست" بشرط أن يبقى التبادل التجاري قائما بين لندن وواشنطن.

وقال الرئيس الأمريكي إن الانتقادات التي وجهها لخطة ماي للخروج من الاتحاد الأوروبي كانت مبنية على تقارير قرأها وأشارت إلى أن بريطانيا لن تستطيع اعتماد "التجارة الحرة" مع أمريكا، لافتا إلى أن رئيسة وزراء بريطانيا أكدت له أن التبادل التجاري بين البلدين سيبقى قائما.

بالمقابل، أكدت ماي على أنه لن يكون هناك حدود للعلاقات التجارية بين بلادها والدول الأخرى حتى بعد الخروج من الاتحاد الأوروبي.

بدوره، كشف ترامب أنه تقدم باعتذار لرئيسة الوزراء البريطانية، على الانتقادات التي وجهها لها خلال مقابلة له مع صحيفة "The Sun" البريطانية، وأشار إلى أنها أجابته قائلة: "لا تقلق، إنها الصحافة"، قبل أن يؤكد أنه قال عن ماي أمورا جيدا لكن الصحف دائما تنشر "الأخبار الكاذبة".

وبدورها أكدت رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي، خلال لقائهما اليوم الجمعة، على أهمية خوض الحوار مع روسيا من موقف القوة.

وقالت ماي: "اتفقنا على أهمية خوض الحوار مع روسيا من موقف القوة والوحدة، لكن من الضروري مواصلة صد كل الجهود الموجهة لتقويض ديمقراطياتنا".

وأشارت ماي إلى أنها "رحبت بلقاء الرئيس الأمريكي مع نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في هلسنكي يوم الاثنين"، وأعربت عن شكرها لترامب خلال محادثاتهما على دعم الولايات المتحدة لبريطانيا فيما يخص قضية سالزبوري، لا سيما طرد الإدارة الأمريكية "60 عنصرا من الاستخبارات الروسية"، حسب تعبيرها.

أشادت رئيسة الوزراء البريطانية بالتعاون بين لندن وواشنطن، مضيفة أن مستوى الشراكة سيزيد مع سعي الدولتين للتوصل لاتفاق التجارة الحرة.

وفي جانب آخر من حديثها قالت ماي، "في الوقت الذي تستعد فيه المملكة المتحدة للانسحاب من الاتحاد الأوروبي، فإن لندن ستبرم اتفاقًا طموحًا للتجارة بين الولايات المتحدة وبريطانيا"، مؤكدة أن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي في مارس 2019 سيحقق آمال الشعب البريطاني ويمكّن لندن من وضع سياسات خاصة في مجالات مختلفة.

يذكر أن ترامب يجري زيارة إلى بريطانيا، التقى خلالها بعدد من المسؤولين البريطانيين وبالسفير الأمريكي لدى لندن، وأكد أنه تعرف على ماي بشكل أفضل خلال اليومين الماضيين واصفا إياها بـ"المرأة الذكية" وبعدة أمور إيجابية أخرى، رغم تأكيده على أن وزير خارجية بريطانيا المستقيل، بوريس جونسون، يمكن أن يكون رئيس وزراء "عظيم".

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة