الاحد.. الاحتلال سيقرر بشأن المتهم بالتواطؤ بقتل عائلة دوابشة

الاحد.. الاحتلال سيقرر بشأن المتهم بالتواطؤ بقتل عائلة دوابشة
السبت ١٤ يوليو ٢٠١٨ - ٠٤:٤٣ بتوقيت غرينتش

ستبت المحكمة العليا الإسرائيلية غداَ الأحد بشأن الاستئناف الذي قدمته النيابة الإسرائيلية إليها، على قرار المحكمة المركزية لكيان الإحتلال التي أمرت بإطلاق سراح القاصر، المتهم بالتواطؤ بقتل عائلة الدوابشة في قرية دوما، وإحالته إلى الإقامة الجبرية.

العالم - فلسطين

وجاء قرار المحكمة المركزية الإسرائيلية الذي صدر الخميس الماضي، بعد أن نقضت قسما من اعترافاته، معتبرة أنها "حصلت بالإكراه".

وقرار المحكمة العليا الإسرائيلية نهائي وغير قابل للطعن، فإما أن تثبّت حكم المحكمة المركزية على القاصر وتطلق سراحه، وإما أن تلغي قرار المحكمة المركزية وتأمر بإبقائه في السجن.

وذكر محامي المتهم عدي كيدار من منظمة "حوننو" اليمينية، في ختام الجلسة المغلقة التي عقدت الجمعة في المحكمة العليا في القدس، إن القاضي عوفير غروسكوفب، اعتبر قرار المحكمة المركزية "شاملا وعميقا".

والمتهم القاصر مسجون منذ أكثر من سنتين ونصف لدى جهاز "الشاباك" الصهيوني (المخابرات). ويتولى هذا الجهاز التحقيق بالقضايا الأمنية مع الفلسطينيين، وفي القضايا ذات الخلفية القومية مع اليهود المتهمين بجرائم قتل عرب.

وأشعل مستوطنون صهاينة في 31 يوليو /تموز 2015 حريقا في منزل عائلة الدوابشة الفلسطينية في قرية دوما الواقعة في محافظة نابلس في الضفة الغربية في جريمة أدت إلى استشهاد جميع أفراد العائلة باستثناء الطفل أحمد الذي ما زال يخضع للعلاج والعمليات الجراحية.

ويعتبر الطفل أحمد دوابشة الناجي الوحيد من "اعتداء دوما".

 

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة