الرئيس الفرنسي ماكرون يتعاطف..

أصوات استغاثة "ياالله".. ومركبة على حافة فجوة جسر موراندي الإيطالي!+فيديو

الثلاثاء ١٤ أغسطس ٢٠١٨ - ٠٥:١٢ بتوقيت غرينتش

أجمع رجال الإنقاذ والشرطة الإيطالية وشهود عيان على سبب واحد لانهيار "جسر موراندي" في مدينة جنوة الساحلية.

العالم - حوادث 

وصرحت الشرطة الايطالية بأن نحو عشر سيارات شاركت في انهيار الجسر خلال عاصفة مفاجئة وعنيفة ضربته.

والتفسير ذاته ساقه رجال الإطفاء، مشيرين إلى أن المركبات متورطة في انهيار الجسر الذي يشكل جزءا من الطريق السريع الرابط بين إيطاليا وفرنسا، فيما روى شاهد عيان للتلفزيون الإيطالي العام، أنه شاهد طابورا مروريا على الجسر في ذلك الوقت.

وتوضح التفاصيل أن كارثة انهيار "جسر موراندي" الذي افتتح في عام 1967، وقعت في منتصف نهار اليوم (الثلاثاء)، فوق نهر وقضبان للسكك الحديدية ومبان، وأثناء حركة مرورية أثقل من المعتاد شهدت سفر العديد من الإيطاليين إلى شواطئ وجبال جنوى عشية العطلة الرئيسية في إيطاليا، وأظهرت لقطات تلفزيونية الجسر الموجود في الضباب مع وجود جزء ضخم مفقود.

وحول مساحة الجزء المنهار، أفادت وسائل إعلام إيطالية، بأن جزءاً يقدر بنحو 200 متر من "جسر موراندي" انهار فوق منطقة صناعية.

وأظهرت الصور التي نشرتها وكالة الأنباء الإيطالية "أنسا" على موقعها الإلكتروني، فجوة كبيرة بين قسمين من الطريق السريع.

ووثق مقطع فيديو صوت صراخ رجل يستغيث "يا الله، يا الله"، فيما أظهرت لقطات أخرى شاحنة توقفت على الجسر قبل مسافة قصيرة من فجوة في الجسر.

وتحدث موقع " Secolo XIX" الإلكتروني المحلي عن 20 ضحية على الأقل قتلوا في الانهيار وإصابة 10 نقلوا إلى المستشفى، بالإضافة إلى آخرين دفنوا تحت الأنقاض، فيما اقتصرت تقديرات مصادر الشرطة على 10 أشخاص على الأقل لقوا حتفهم.

وقال سائق حافلة يدعى ألبرتو ليركاري لصحيفة "كورييري ديلا سيرا": "رأيت أناسًا يركضون نحوي حافيي القدمين ومرهقين، لقد كان أمراً مروعا".

وعلى وقع الكارثة، أعرب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في تغريدتين باللغتين الإيطالية والفرنسية عبر حسابه في "تويتر" عن تعاطفه مع الشعب الإيطاليا، مؤكدا أن فرنسا مستعدة لتقديم أي مساعدة ضرورية.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف