غياهب الكيان _ الانقسام داخل المجتمع اليهودي بين العلمانيين والمتدينين

الجمعة ٣١ أغسطس ٢٠١٨ - ٠٤:٣٧ بتوقيت غرينتش

تتناول الحلقة الانقسام والتطرف داخل المجتمع الصهيوني بين الحسيديين والحريديم المتطرفين دينيا ، الصحافة الاسرائيلية نشرت نتائج استطلاع للرأي داخل الكيان كانت نتيجته صادمة للاحتلال ، اكثر من 62 % من الاسرائيليين قالوا بأن المجتمع منقسم على نفسه .

الخبير بالشؤون الاسرائيلية الاستاذ حسن حجازي قال بأن ظاهرة الانقسام آخذة بالتزايد على اعتبار انه هناك فشل في التجربة الصهيونية الاساسية القائمة على جمع التناقضات ،حيث اصبح كل ما بذله الاحتلال على مدار 70 عاما لتشكيل هوية جامعة قد فشل تماما .
وأضاف حجازي بأنه يوجد تزايد في حالات العنف الداخلي بين اليهود الشرقيين والغربيين ،العلمانيين والمتدينين نتيجة الفارق الشاسع على المستويات الاقتصادية والثقافية التي تؤكد ان المجتمع الاسرائيلي لن يكون صاحب هوية واحدة بل سيبقى منقسما.

 وعاد حجازي بالتاريخ الى مرحلة الخلاف بين التيارات الصهيونية والتيارات المتدينة في مرحلة تشكيل الكيان في البدايات حيث لم يكن هناك قبول لدى المتدينين لفكرة انشاء الكيان وهم يرون حتى اليوم بأن تأسيس الدولة على هذا الشكل كان وبالا على اليهود إضافة لاعتبارها أن مؤسسات الدولة لا تمثل الدين اليهودي وأن أي جندي يدخل جيش الاحتلال (العلماني الطابع) يتحول الى انسان فاسد.
البقية في الفيديو التالي...
ضيف الحلقة :
خبير الشؤون الاسرائيلية الاستاذ حسن حجازي.

 

يمكنكم مشاهدة ملخص الحلقة عبر الرابط التالي:
http://www.alalam.ir/news/3753506

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة