شاهد..ما هي الضربة القاضية التي يعدها مولر ضد ترامب؟

الأحد ٠٢ سبتمبر ٢٠١٨ - ٠٧:٥٨ بتوقيت غرينتش

اعتبر الخبير في الشؤون الاميركية نصير العمري، ان تراجع شعبية ترامب في استطلاعات الرأي بالكارثية حيث شكلت نسبة المعارضين ما يقارب 60% وهي قوية بالنسبة لأي رئيس، ومعنى ذلك هو منتهي سياسياً، مشيراً الى انه اذا استمر هذا الوضع فسيكون اعادة انتخابه متدنية جداً.

العالم - خاص العالم

وقال العمري في حوار مع العالم في برنامج "مع الحدث": ان الديمقراطيين سيكون لديهم حظ جيد في الانتخابات النصفية لمجلس النواب الاميركي، مشيراً الى انه رغم انهم لن يكون بامكانهم استعادة السيطرة على مجلس الشيوخ، ولكن في مجلس النواب يبدو انهم سيستعيدون السيطرة عليه، مؤكداً ان هذا الامر بحد ذاته سيفتح التحقيقات مع ترامب وسيجعلونه رئيساً مشلولاً بشكل غير مسبوق الى حين انتهاء مدة رئاسته.

واضاف العمري: بالطبع فان الجمهوريين لن يصوتوا داخل مجلس الشيوخ (الكونغرس) ضد ترامب رغم فضائحه لانه محسوب عليهم، ولذا يحاولون تجنب الحديث عن عزل ترامب تشريعياً لانهم لا يريدون لـ"مايك بنس" (نائبه) ان يأتي الى الحكم، ورأى العمري، ان بنس شخص معتدل يمكن ان يعاد انتخابه عام 2020.

وشدد الخبير في الشؤون الاميركية على ان استراتيجية الديمقراطيين تجهد بأن تصيب ترامب بالشلل سياسياً حتى سنة 2020، وبعد ذلك يقوموا بتقديم مرشح جيد للتخلص من ترامب.

واوضح العمري، ان المدعي الخاص روبرت مولر بات يمتلك في جعبته الضربة القاضية للرئيس ترامب حيث يتم مناقشته حالياً، مشيراً الى ان كل ما يظهر للاعلام انما هو ترتيب اوراق امنية لتوجيه هذه الضربة القاضية قانونياً، والدليل القطعي يثبت ان هناك تآمر بين ترامب والاستخبارات الروسية.

وبيّن العمري،  بان هذان العاملان: القانوني من جهة والسياسي من جهة اخرى، بالاضافة الى التغيير الحاصل في الشعبية من قبل الجمهوريين يفتح الباب امام التصويت لازاحة ترامب في حال ثبوت التآمر.

للمزيد من التفاصيل شاهدوا الفيديو المرفق اعلاه..

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة