تحالف البناء يدعو القوات الامنية في البصرة الى ضبط النفس

تحالف البناء يدعو القوات الامنية في البصرة الى ضبط النفس
الأربعاء ٠٥ سبتمبر ٢٠١٨ - ٠٦:٣٤ بتوقيت غرينتش

دعا تحالف البناء، الحكومة المركزية إلى إيفاد الوزراء المعنيين الى البصرة من أجل الوقوف على مجريات الأمور الميدانية، فيما طالب القوات الامنية بالمحافظة الى ضبط النفس وعدم الاشتباك مع المتظاهرين.

العالم- العراق

وقال التحالف في بيان الثلاثاء ان "محافظة البصرة تشهد حالة من التوتر وتظاهرات غاضبة تطالب بتحسين الوضع الخدماتي في البصرة"، مبينا ان "البصرة العزيزة تعيش حالة لا تطاق من نقص الخدمات الضرورية كالماء والكهرباء الأمر الذي دفع ابناء المحافظة إلى ممارسة حق دستوري وهو حق التظاهر السلمي القانوني المعبر عن الرأي العام في المحافظة".

ودعا التحالف الحكومة المركزية إلى "إيفاد الوزراء المعنيين بالموضوع عاجلا الى البصرة من أجل الوقوف على مجريات الأمور الميدانية واتخاذ الإجراءات العاجلة لوضع حلول سريعة"، مطالبا وزارة المالية بـ"المبادرة لإطلاق التخصيصات المالية للمحافظة والتعجيل بتنفيذ ما بعهدتها من استحقاقات مالية".

ودعا التحالف علماء الدين في البصرة ورؤساء العشائر والقبائل ووجوه البصرة الى "التحرك سريعا لرأب الصدع والتهدئة"، مطالبا القوات الأمنية بـ" ضبط النفس وعدم الاشتباكات مع المتظاهرين والتعاون لايجاد اجواء للتظاهرات وعدم الانجرار إلى الاصطدام مع أبناءهم أو إخوانهم من أبناء البصرة وعدم فتح المجال للمغرضين للتسلل في المشهد وتعكير الاجواء السلمية في المدينة".

واكد التحالف "اننا نشعر بجسامة المسؤولية في هذه الأيام التي هي ايام حاسمة في تشكيل البرلمان والحكومة ونعد اهلنا في البصرة وأنهم في قلوبنا وعيوننا"، لافتا الى ان "البرلمان الجديد والحكومة ستكون اولى اهتماماتها هي البصرة التي كانت طيلة الفترة الماضية تعاني انهدام الخدمات الضرورية".

وخاطب التحالف اهالي البصرة بالقول "اننا معكم ما دمتم تطالبون بالحقوق المشروعة، معكم اليوم وغدا وبعده نحو وضع برنامج سريع لانهاء المعاناة وعودة الامور الى طبيعتها".

وتشهد محافظة البصرة منذ اشهر تظاهرات غاضبة تطالب بتوفير الخدمات وفي مقدمتها الماء الصالح للشرب والكهرباء، وتطورت الى تدخل القوات الامنية، ما ادى الى مقتل عدد من المتظاهرين واصابة اخرين.

وابدى رئيس الوزراء حيدر العبادي اسفه على ما حصل، و امر بالتحقيق عن "من يحاول الايقاع" بين المتظاهرين والقوات الامنية.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة