الجيش السوري جاهز لتنفيذ هذه المهمة قرب الجولان

الجيش السوري جاهز لتنفيذ هذه المهمة قرب الجولان
الخميس ٠٦ سبتمبر ٢٠١٨ - ٠٤:٠٤ بتوقيت غرينتش

أعلنت روسيا أن منطقة فك الاشتباك في الجولان السوري المحتل باتت "خالية من الأسلحة الثقيلة".

العالم- سوريا

ونقلت وكالات أنباء روسية، عن نائب قائد مجموعة القوات الروسية في سوريا التابعة لوزارة الدفاع الروسية سيرغي كورالينكو ،قوله أنه “تم استكمال نزع الأسلحة الثقيلة في منطقة فك الاشتباك بين سوريا وإسرائيل في مرتفعات الجولان”.

وأوضح المسؤول الروسي أنه “خلال عمل وحدات الشرطة العسكرية الروسية في المنطقة شهد الوضع هناك تحسنا ملحوظا. وبفضل هذا العمل صودرت كميات كبيرة من الأسلحة والذخيرة، ويمكنني اليوم التأكيد بكل ثقة أن المنطقة باتت خالية من الأسلحة الثقيلة”.

وأضاف أنه “قد تبقى هناك مستودعات صغيرة للأسلحة الخفيفة والصغيرة”، لافتاً إلى أن “مهمة الشرطة العسكرية الروسية مستمرة، ونواصل تسيير دوريات مشتركة مع قوة الأمم المتحدة لمراقبة كامل منطقة فك الاشتباك”.

وأشار إلى أن “خبراء الألغام السوريين، الذين تدربوا على أيدي العسكريين الروس، مستعدون للبدء في إزالة الألغام من أراضي وطرق المنطقة المحاذية للشريط بعد أن تم تطهيرها من المسلحين، ما سيضمن سلامة الحركة على طول مسارات الدوريات الأممية”.

وأكدّ المسؤول الروسي أن “المهندسين العسكريين الروس سيقدمون الدعم المطلوب لنظرائهم السوريين لتأمين سلامتهم في المنطقة”.

ونشرت روسيا في وقت سابق شرطتها العسكرية قرب المنطقة المنزوعة السلاح في الجولان السوري المحتل، و أنشأت 4 نقاط أمنية عند حدود المنطقة .

وأعلنت روسيا، في آب الماضي، ان الشرطة العسكرية الروسية “لن تبقى لفترة طويلة” عند حدود المنطقة منزوعة السلاح في الجولان ، بعد وصول دوريات الأمم المتحدة الدائمة إلى المنطقة.

وتحتل إسرائيل منذ حرب 1967 حوالي 1200 كيلومتر مربع من هضبة الجولان ، وأعلنت ضمها إليها في 1981، في خطوة لم يعترف بها المجتمع الدولي، بينما لا تزال حوالي 510 كيلومترات مربعة تحت السيادة السورية.

وتعتبر الهضبة، حسب القانون الدولي، أرضا محتلة، ويسري عليها قرار مجلس الأمن الدولي رقم 242 لعام 1967، الذي ينص على ضرورة انسحاب إسرائيل منها.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة