مرشح اليمين المتطرف لإنتخابات الرئاسة البرازيلية يتعافى بعد طعنه

مرشح اليمين المتطرف لإنتخابات الرئاسة البرازيلية يتعافى بعد طعنه
الجمعة ٠٧ سبتمبر ٢٠١٨ - ٠٤:٥٠ بتوقيت غرينتش

قال أطباء إن حالة "جاير بولسونارو" عضو الكونجرس البرازيلي عن اليمين المتطرف حرجة لكنها مستقرة بعد أن طعنه مهاجم خلال حشد إنتخابي أمس الخميس.

العالم - الأميريكيتان

وقال الدكتور لويز هنريك بورساتو الذي أجرى عملية للمرشح اليميني إنه يتعافى شيئاً فشيئاً وسيمضي أسبوعاً على الأقل في المستشفى.

وأضاف : جروحه الداخلية كانت خطيرة وعرّضت حياته للخطر.

وقال الجنرال أنطونيو هاميلتون موراو المرشح كنائب للرئيس على قائمة بولسونارو الذي يتصدر إستطلاعات الرأي في الإنتخابات الرئاسية إن جراحة "ناجحة" أجريت له بعد أن أصيب في بطنه.

وأضاف موراو بأن حالة بولسونارو مستقرة ولكنها لا تزال تبعث على القلق.

وقال فلافيو إبن بولسونارو إن والده أُصيب في الكبد والرئة والأمعاء وفقد كمية كبيرة من الدم ووصل إلى المستشفى ميتاً، تقريباً.

ويُعدّ الهجوم على بولسونارو تحولاً درامياً في إنتخابات يصعب التنبؤ بنتيجتها وأسفرت تحقيقات في ملفات فساد عن سجن العشرات من كبار رجال الأعمال والسياسيين وتسببت في فتور الناخبين الغاضبين.

ويتفشى العنف في البرازيل التي تزيد فيها جرائم القتل عن أي دولة أخرى، حسب الأمم المتحدة. كما أن العنف المرتبط بالسياسة شائع على المستوى المحلي. ففي الأشهر السابقة لإنتخابات المجلس المحلي عام 2016 في منطقة بايشادا فلومينينسي وهي منطقة قاحلة تحيط بمدينة ريو دي جانيرو،

قُتل 13 سياسياً ومرشحاً على الأقل قبل بدء عملية التصويت.

وعبّر الرئيس ميشيل تامر وكل من سيرو جوميس ومارينا سيلفا وجيرالدو ألكمين، منافسي بولسونارو، عن غضبهم من الهجوم.    

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة