ملخص...غياهب الكيان: لماذا يعاني الجنود الاسرائيليين الفقر المدقع؟!!

الجمعة ٠٧ سبتمبر ٢٠١٨ - ٠٤:٥٨ بتوقيت غرينتش

يعيش كيان الاسرائيلي الغاصب تراجعاً كبيراً في مستويات المعيشة حيث تسجل ارتفاعات كبيرة في الاسعار، ما يزيد في وطأة الازمات المختلفة التي يعيشها الاسرائيليون.

واكثرها ايلاماً الزيادة الدائمة في الاسعار ما يفاقم اوضاع الفقراء الى حد يضطر الكثير من جنود الاحتلال الذين يخدمون الزامياً الى الهروب من الخدمة، بحثاً عن مورد رزق يقيهم من الجوع مع عائلاتهم.

واكد المختص بالشؤون الاسرائيلية حسن حجازي، ان التراجع الكبير في مستويات المعيشة هي مسألة مرتبطة بالواقع العام الذي ادى الى سحق الكثير من الفئات الصهيونية التي لم يعد لديها اي متنفس اقتصادي، ولايستطيع شبابها الذهاب الى الخدمة العسكرية التي تمتد لثلاث سنوات وخاصة الخدمة الالزامية.

وقال حجازي في حوار مع العالم في برنامج "مع الحدث": ان الجيش الاسرائيلي لا يقدم رواتب للجنود سوى مصروف جيبه الذي يكفي لتلبية بعض الاحتياجات القليلة.

واوضح، ان جزء من العوائل تعتمد على مردود جنودها المالي، ما يدفع هؤلاء الى الفرار من الخدمة العسكرية وخصوصاً اذا كانت الزامية عندما تسحبهم السلطات الاسرائيلية من اماكن عملهم او تعليمهم ما يؤدي الى مفاقمة الازمة المالية لهذه الفئات الاجتماعية.

واشار الى ان جيش الاحتلال الاسرائيلي عانى من احتياجات اساسية اثناء الحروب عندما كان يستدعي قوات الاحتياط لفترات خدمة طويلة كانت تنعكس على مستوى مداخلهم واماكن عملهم، والبعض منهم تم التعامل معه بقسوة من قبل رب العمل، وجزء منهم صرفوا من اعمالهم لطول غيابهم عن العمل اثناء تأديتهم للخدمة العسكرية، فيما لم يستطع الجيش الاسرائيلي التعويض عنهم

للمزيد من التفاصيل تابعوا الفيديو اعلاه..

 

يمكنكم متابعة الحلقة كاملة عبر الرابط التالي:
http://www.alalam.ir/news/3766591

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة