البنتاغون يدرس خيارات عسكرية للرد على تحرير ادلب

البنتاغون يدرس خيارات عسكرية للرد على تحرير ادلب
الأحد ٠٩ سبتمبر ٢٠١٨ - ٠٣:٥٩ بتوقيت غرينتش

أعلنت وزارة الدفاع الأميركية أنها تدرس خيارات عسكرية للرد على القوات الحكومية السورية حال هجومها على محافظة إدلب شمال غرب سوريا لتحريرها من الارهابيين.

العالم - سوريا

وقال رئيس هيئة الأركان الأميركية المشتركة، الجنرال جوزيف دانفورد، لعدد من الصحفيين المرافقين له خلال زيارته للهند مع وزيري الخارجية، مايك بومبيو، والدفاع، جيمس ماتيس، إن بلاده لم تتخذ بعد قرارا معينا حول طبيعة ردها على ما اسماه الاستخدام المحتمل للسلاح الكيميائي من قبل القوات السورية.

وأضاف دافورد مع ذلك: "لكننا أجرينا حوارا روتينيا مع الرئيس لضمان أنه على علم بمخططاتنا في حال استخدام الأسلحة الكيميائية" (حسب قوله).

وأوضح: "الرئيس يتوقع أن تكون لدينا خيارات عسكرية وأطلعناه على المعلومات المحدثة حول وضع هذه الخيارات العسكرية".  

وكان الرئيس الأميركي قد اعلن رفضه لاي هجوم للقوات السورية على ادلب ووصفه بـ"الخطأ الإنساني الفادح" المتمثل في شن هجوم واسع على المسلحين الذين تدعمهم واشنطن في إدلب.

فيما تعهد البيت الأبيض بأن الولايات المتحدة سترد سريعا وبالطريقة المناسبة حال استخدام الرئيس السوري، بشار الأسد، أسلحة كيميائية خلال العملية العسكرية في إدلب.

وكانت دمشق قد حذرت من ان الجماعات المسلحة في ادلب تمتلك اسلحة كيميائية لاستخدامها ضد اي هجوم للقوات السورية على المدينة لتحريرها ومن ثم اتهام الجيش السوري باستخدام هذه الاسلحة.

كما نفت سوريا امتلاكها اية اسلحة كيميائية لتستخدمه في تحرير مدنها من الجماعات المسلحة.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة