روسيا: نعيش في عالم توجيه الاتهامات فيه أهم من الأدلة!

روسيا: نعيش في عالم توجيه الاتهامات فيه أهم من الأدلة!
الأحد ٠٩ سبتمبر ٢٠١٨ - ٠٤:٣٣ بتوقيت غرينتش

أعلن مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة، فاسيلي نيبينزيا، أن العالم الحديث يعيش في عصر التدهور السياسي عندما يعد توجيه الاتهامات أهم من الأدلة نفسها!.

العالم - أوروبا

وفي تعليقه على الاتهامات في قضية سكريبال الموجهة إلى روسيا من قبل رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، قال نيبينزيا في حديثه لبرنامج "موسكو. الكرملين. بوتين" الذي تم عرضه اليوم الأحد في قناة "روسيا – 1": "إننا نعيش لسوء الحظ في عصر تدهور الثقافة السياسية".

ووصف بريطانيا بالدولة ذات التقاليد القديمة للأرستقراطية والجنتلمانية، مشيرا في الوقت ذاته إلى أن ما يحدث حاليا يمثل "انتهاكا كاملا لتلك التقاليد التي احترمها العالم بفضلها"

وأضاف: "من الصعب أن نتصور أن محكمة جدية ستأخذ بعين الاعتبار الحجج التي يقدمها الجانب البريطاني حاليا" في قضية تسمم سيرغي سكريبال وابنته يوليا.

وتابع: "إننا نعيش في العالم الذي وصف بأنه "عالم ما بعد الحقيقة". فلا يحتاج أحد إلى الحقيقة. وتم إدخال التكنولوجيا السياسية النادرة والفعالة تماما والتي تقضي بتوجيه الاتهامات وتحديد المسؤولين دون أي أدلة... وقالت بريطانيا إنها لن تسعى لطب تسليم المشتبه بهما، لأن "روسيا لا تسلم مواطنيها". ويعني ذلك أن بريطانيا لا تحتاج إلى هذين الرجلين، والمسألة مغلقة بالنسبة لها".

وأبلغت رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي، برلمانها، الخميس الماضي، بنتائج التحقيق في حادث سالزبوري، معلنة أن الهجوم على العقيد الروسي السابق سيرغي سكريبال وابنته يوليا، الذي وقع في مارس الماضي، قام به روسيان اثنان تعتبرهما المخابرات البريطانية عميلين في المخابرات العسكرية الروسية، مشيرة إلى أن العميلين المفترضين كانا يعملان بأمر تمت الموافقة عليه على "مستوى عال في الدولة الروسية".

تصنيف :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة