فتح مطار صنعاء هو مطلب وطني واغلاقه غير شرعي+فيديو

الخميس ١٣ سبتمبر ٢٠١٨ - ٠٦:١١ بتوقيت غرينتش

قال رئيس مركز يمن للحقوق والحريات علي الديلمي ان أكثر من 70 بالمئة من الشعب اليمني يستفيدون من مطار صنعاء باعتبار الكثافة السكانية تتمركز حول صنعاء واضاف أن اغلاق مطار صنعاء غير مبرر وغير شرعي بحسب تقرير الخبراء باعتبار ان المتضرر الرئيسي هو الطالب والمريض والتاجر والانسان اليمني.

العالم-مراسلون

وحول فتح مطار صنعاء برحلة واحدة الى القاهرة قال الديلمي في حوار مه برنامد المشهد اليمني على شاشة قناة العالم  ان هذا مجرد كلام وفكرة رحلة واحدة لأكثر من عشرين مليون يمني غير كافية وهذا مجرد كلام اعلامي واشار الى انه ماذا يعني اعلان السفير الامريكي تأجيل المفاوضات لمدة اسبوعين وكأنه المبعوث الاممي وهناك الكثير يتكلم عن علاقة السفير بالمفاوضات وبالنتيجة الدول الكبرى تتحكم وتتحمل المسؤولية الكاملة تجاه مايحدث في اليمن والسعودية ليست سوى غطاء ووسيلة والدور الكامل هو لأمريكا التي تتطمع بالموانئ واستغلال الشعوب.

من جهتها قالت الاعلامية اليمنية سارة المقطري ان مطلب الوفد الوطني خلال لقائه بالمبعوث الاممي الى اليمن مارتن غريفث كان فتح مطار صنعاء ومراعات الحالات الانسانية وحل هذه المشكلات واكدت على مراعات الحالات الانسانية من قبل المجتمع الدولي الذي نتهمه بشكل واضح بالارتهان للمال السعودي.

وفي سياق أخر حول تصريحات امريكية حول العدوان قالت الاعلامية اليمنية سارة المقطري ان امريكا تستخدم السعودية كأداة متى مارغبت تضغط عليها كالبقرة الحلوب وبالتالي امريكا تستخدم هذه التصريحات للضغط على السعودية واكدت على ان طائرات اف 16 من غير الممكن أن تخطئ اهدافها والسعودية وامريكا تعرف أهدافها بشكل صحيح و ورقة الحفاظ على حياة المدنيين هي ورقة بيد امريكا تستخدمها للضغط على السعودية ومن ثم تستخدمها السعودية للضغط على مرتزقتها في الداخل وإذا كانت امريكا تريد الحفاظ على حياة المدنيين لن تسمح بقصف ضحيان والمدنيين في الصالة الكبرى وبقية المناطق.

وحول اجتماع الوفد الوطني بالمبعوث الاممي في مسقط والتوقعات بتغيير مسار المفاوضات، قال الديلمي انني متشائم و الاوضاع الحالية في اليمن هي مأساوية ولم يقدموا أي مبادرة على سبيل المثال افتتاح مطار صنعاء والرحلات التي تقلع منه الى دول مشاركة في العدوان وتتم  اجراءات التفتيش بشكل مخجل ومذل والامم المتحدة تعلم بذلك ولوكانت هناك بادرة حسنة لكانت فتح مطار صنعاء والسماح لسفن الغذاء والدواء بالدخول الى اليمن.

وقالت الاعلامية سارة ان الخيار السياسي هو الانسب لليمنيين الذي أكدته كل الاطراف اليمنية والمبعوث الاممي ولكن اذا لم يرجع الخيار السياسي في اليمن فالخيار العسكري لن يتوقف وسيستمر والذي مازال موجودا كما في الحديدة وبالتالي اما يتم تغليب كفة الحل السياسي أو تغليب الحل العسكري وفي كلتا الحالتين سينتصر اليمنيون.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة