نائب أفغاني: الوضع في أفغانستان يسوء بسبب التدخل الأميركي

نائب أفغاني: الوضع في أفغانستان يسوء بسبب التدخل الأميركي
الأربعاء ١٩ سبتمبر ٢٠١٨ - ٠٣:٠٧ بتوقيت غرينتش

صرح رئيس لجنة الدفاع والأمن في الجمعية الوطنية (مجلس النواب) في أفغانستان شهباز خان ناصري، اليوم الأربعاء، بأن التدهور الأخير للوضع في أفغانستان كان بسبب تدخل الولايات المتحدة في الشؤون الداخلية للبلاد، فضلا عن رغبة واشنطن بالاستفادة من الصراع الطويل.

العالم - افغانستان

وقال ناصري لوكالة "سبوتنيك": "الوضع في أفغانستان لم يتحسن في السنوات الأخيرة، بل على العكس من ذلك، يزداد سوءا يوما بعد يوم… ويحدث هذا لأن الولايات المتحدة تدخلت في شؤون بلدنا: بتواجدها هنا، إنها تحاول الاستفادة من هذه الحرب، ووجودها لا يلائم دول الجوار".

وأضاف النائب البرلماني الأفغاني، متأسفاً من أن الحكومة الحالية ورئيس أفغانستان "لا يستطيعان انتهاج سياسة مستقلة"، وأن جميع القرارات رفيعة المستوى "تتخذها بدل عنهما الولايات المتحدة، الأمر الذي يؤثر سلبًا على الوضع الأمني".

وتشهد أفغانستان، في الفترة الأخيرة، ارتفاعاً ملحوظا في العمليات والمعارك العنيفة بين القوات الأمنية الداخلية من جهة، ومسلحي حركة طالبان الذين كثفوا هجماتهم منذ الإعلان عن انطلاق العمليات الربيعية من جهة أخرى، وتقريبا بشكل يومي وفي أجزاء مختلفة من البلد، تحدث اشتباكات مسلحة يذهب ضحيتها أفراد شرطة وعسكريون ومن قوات الأمن الوطني الأفغاني والمدنيين. وكان آخر هجوم كبير قد جرى يوم الإثنين الماضي، حيث قتل نتيجة لهجوم طالبان، ما لا يقل عن 15 شرطيًا.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف