برلماني عراقي:

قرار واشنطن اغلاق قنصليتها بالبصرة جعجعة اعلامية

قرار واشنطن اغلاق قنصليتها بالبصرة جعجعة اعلامية
السبت ٢٩ سبتمبر ٢٠١٨ - ١٠:٥٨ بتوقيت غرينتش

اعتبر النائب عن محافظة البصرة عامر الفايز، السبت، الخروقات الأمنية التي تحصل ب‍العراق بأنها طبيعية وتحصل في أي دولة بالعالم، فيما وصف قرار واشنطن باغلاق قنصليتها بالبصرة وتحذيرها لرعاياها وسحب موظفيها بأنه محاولة للتغطية على تدخلاتها بالعملية السياسية.

وقال الفايز في حديث لـ السومرية نيوز، إن "الوضع الامني بالعراق مستقر وهو افضل من الفترات السابقة باضعاف، اما مايحصل من خروقات امنية هنا وهناك من وقت لآخر فهي امور طبيعية تحصل بأي دولة بالعالم حتى الولايات المتحدة"، مبيناً أن "العراق ملتزم بحماية السفارات والقنصليات والرعايا الاجانب ولايوجد اي تجاوزات عليهم من اي طرف".

وأضاف الفايز، أن "قرار واشنطن اغلاق قنصليتها بالبصرة وتحذيرها لرعاياها وسحب موظفيها هي جعجعة اعلامية ومحاولة لخلط الاوراق وتشويه الحقائق والتغطية على تدخلاتها بالعملية السياسية في العراق ومحاولتها الضغط على بعض الكتل والنواب لتغيير تحالفاتهم السياسية الى طرف معين"، مشددا على أن "واشنطن تدخلت بالتظاهرات في البصرة وحاولت حرفها عن مسارها الصحيح، ونعتقد انها تسعى لزعزعة الوضع بالبلد لخدمة مصالحها".

وأعلنت الولايات المتحدة، امس الجمعة، عن إغلاق قنصليتها في البصرة، وفي هذا الصدد قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية هيذر ناورت إن "وزير الخارجية مايك بومبيو أمر بالمغادرة المنظمة لجميع الموظفين الأمريكيين من البصرة"، موضحة أن "الخدمات القنصلية ستؤمّنها السفارة الأمريكية في بغداد.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة