الاحتلال يسلم جثمان فلسطيني استشهد تحت التعذيب

الاحتلال يسلم جثمان فلسطيني استشهد تحت التعذيب
الأحد ٣٠ سبتمبر ٢٠١٨ - ٠٧:٤٦ بتوقيت غرينتش

سلّم الاحتلال الصهيوني الأحد، جثمان فلسطيني، قضى تحت التعذيب في 18 أيلول/ سبتمبر الجاري، عقب ساعات من اعتقاله، غربي رام الله، وسط الضفة الغربية المحتلة.

العالم - فلسطين

وذكر شهود عيان، أن سلطات الإحتلال سلّمت جثمان الشهيد الشاب محمد الريماوي (24) عاما لذويه، قرب مستوطنة "أرئيل" المقامة على أراضي سلفيت، شمالي الضفة الغربية المحتلة.

وبينوا أنه تم نقل الجثمان عبر مركبة إسعاف إلى مجمع فلسطين الطبي الحكومي في مدينة رام الله.

ومن المنتظر أن يجري تشييع جثمان الريماوي غدا الإثنين، في مسقط رأسه ببلدة بيت ريما، غربي رام الله.

وخضع جثمان الريماوي للتشريح، في معهد الطب العدلي، ببلدة أبو ديس قرب القدس المحتلة، عقب استشهاده بأيام، بعدما تقدمت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، بطلب لنيابة الإحتلال للمطالبة بتشريحه.

وحسب الهيئة فإن النتائج الأولية لعملية التشريح أظهرت تعرض الشهيد الريماوي للاعتداء والضرب؛ حيث ظهرت الكدمات على صدره وفخذه الأيمن، وعلى أماكن مختلفة من جسده.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة