قائد أمريكي خطط لضرب فيتنام بالسلاح النووي

قائد أمريكي خطط لضرب فيتنام بالسلاح النووي
السبت ٠٦ أكتوبر ٢٠١٨ - ٠٦:١٣ بتوقيت غرينتش

خطط قائد القوات الأمريكية أثناء حرب فيتنام، الجنرال ويليام ويستمورلند، لاستخدام أسلحة نووية ضد قوات الشمال، حسبما أفادت صحيفة "نيويورك تايمز"، اليوم السبت.

العالم - أمریکا

وأوردت الصحيفة، استنادا إلى وثائق أرشيفية تم رفع صفة السرية عنها مؤخرا، أن الجنرال ويستمورلند أعد عملية سرية تحت اسم "كسر الفك"، كانت تقتضي نشر قنابل نووية بجنوب فيتنام من أجل استخدامها ضد القوات الفيتنامية الشمالية في حال حدوث خطر هزيمة القوات الأمريكية.

لكن مستشار الرئيس الأمريكي لشؤون الأمن القومي، وولت روستو، كشف عن وجود هذا المخطط وأبلغ به بلا إبطاء الرئيس ليندون جونسون الذي اعترض عليه بصورة قاطعة ووجّه بوقف الاستعدادات لنقل السلاح النووي إلى المنطقة.

ونقلت الصحيفة عن توماس جونسون، سكرتير في الإدارة الأمريكية آنذاك، قوله إن الرئيس الأمريكي كان يخشى من أن يقود تحقيق خطة قائد القوات في فيتنام إلى توسيع نطاق الحرب ودخول الصين فيها.

وفي 27 يناير 1973، بعد خمس سنوات من المفاوضات، أثمرت الجهود الدبلوماسية عن توقيع اتفاقية في العاصمة الفرنسية باريس، حول وقف الحرب وإعادة إحلال السلام في فيتنام.

وكانت هي أول وثيقة قانونية دولية اضطرت الولايات المتحدة فيها لتأكيد احترامها لاستقلال فيتنام وسيادتها وسلامة أراضيها.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة