امريكا تهدد بعدم المساعدة في اعادة اعمار سوريا

امريكا تهدد بعدم المساعدة في اعادة اعمار سوريا
الخميس ١١ أكتوبر ٢٠١٨ - ١٢:٤٤ بتوقيت غرينتش

الخبر واعرابه 

العالم - الخبر واعرابه 

الخبر: اعلن وزير الخارجية الامريكي مايك بومبيو بان بلاده لن تساعد في اعادة اعمار سوريا ما لم تتاكد من خروج القوات العسكرية الايرانية من هذا البلد .

التحلیل:

- في حين ان القوات الامريكية تنتشر بشكل واسع في شرق الفرات بسوريا والقواعد العسكرية لهذا البلد تنشط بكثافة في ها المنطقة وبالطبع تتكاثر وتتسع ، فان التهديد الامريكي الجديد يعني ان ترامب لازال يعتبر ايران بانها العقبة الرئيسية لتواجد بلاده في سوريا وبالطبع منطقة غرب اسيا . كما ان هذا التصريح الجديد وبتعبير ادق تهديد بومبيو يكشف عن ان امريكا مرغمة على الرضوخ لحقيقة ان الفتن العسكرية في سوريا لم تعد مجدية . 

- امريكا تسعى الى التمظهر بمظهر المكافح لجماعة "داعش" في سوريا، ومن منطلق هذه المزاعم وفي الظروف الراهنة تسعى الى المطالبة بحصتها في اعادة اعمار سوريا. لكن الحقيقة هي انه وخلال الحرب المفروضة على سوريا منذ سبع سنوات، لم يكن التاكيد على مكافحة جماعة "داعش" من قبل امريكا سوى ذريعة لتواجدها في سوريا . التذكير بتصريحات الامين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله في هذا الخصوص قد لا يخلو من فائدة، حيث اعلن انه وخلال مختلف المعارك في سوريا كانت المروحيات الامريكية دائما مستعد لانقاذ الدواعش واخراجهم من المازئق .

-لم تألوا امريكا وحلفاؤها عن بذل اي جهد خلال الحرب لتدمير الحكومة السورية من خلق تفريخ وتجهيز الجماعات الارهابية ، وفي هذه الظروف الجديدة حيث باتت تتوجس من قطع الطريق امامها بعد حسم ملف ادلب ونشر منظمات اس 300 ، فانها في الحقيقة ومن خلال التاكيد على تواجد ايران في سوريا تحاول تقديم ذريعة جديدة لتبرير مشاركتها الفاشلة في الحرب السورية واستمرار تواجدها . لكن الكشف عن مدى جدوائية هذه الذريعة الجديدة وتاثيرها على الاستراتيجية الامريكية الفاشلة ، فان مضي الزمان كفيل بها .

 

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة