شاهد بالفيديو..

السوريون يعدون الأيام للتخلص من الحرب والدمار

الأحد ٠٣ مارس ٢٠١٩ - ١١:٣٩ بتوقيت غرينتش

المجموعات المسلحة في ريف حماة الشمالي تواصل اعتداءاتها على المناطق السكنية في ريف حماة الغربي والشمالي الغربي خصوصا في ساعات النهار وقد بات المواطنون على موعد يومي قد يتكرر عدة مرات مع قذائف الارهاب ومع هذا لم ينقطعوا عن أعمالهم اليومية طالبين الحسم السريع من الجيش السوري.

العالم - مراسلون

خلفت قذائف الارهابيين التي تستهدف المناطق السكنية في ريف حماة الغربي والشمالي الغربي، مشاهداً من الدمار والخراب.

محردة والسقيلبية وسلحب وأصيلة بلدات آمنة حافظت على استقرارها طوال سنوات الحرب علی سوريا. يدفع سكانها يوميا ضريبة هذا الاستقرار تارة من دمائهم و تارة في ممتلكاتهم فلا توفر المجموعات المسلحة المنتشرة في القرى المجاورة لهم فرصة أذيتهم وممارسة أعمالها الإرهابية.

ومع كل التهديد والوعيد رصدت كاميرا العالم حركة الناس المواظبين على أعمالهم رغم قذائف الارهاب ايمانا منهم بأن القادم من الأيام أجمل.

ضحايا كثر وخسائر كبيرة هي حصيلة الحرب علی سوريا التي تنهي بعد أيام أعوامها الثمانية، ذاق خلالها السوريون عذاباً وحصاراً؛ والان كلهم أمل أن يكون العام الأخير من عمر هذه الحرب.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف