شاهد.. الاسرى الفلسطينيون يشعلون نار الانتفاضة من السجون الاسرائيلية

الإثنين ٢٥ مارس ٢٠١٩ - ٠٥:٥١ بتوقيت غرينتش

طالبت فصائل ومؤسسات حقوقية السلطة الفلسطينية بالتوجه إلى محكمة الجنايات الدولية بشأن الأسرى الفلسطينيين بعد تعرض الأسرى في سجن النقب الصحراوي للقمع من قبل ادارة السجون ما أدى إلى إصابة المئات منهم ومازال الوضع في سجن النقب متوترا اثر مواجهات بين الأسرى وقوات الاحتلال الإسرائيلي.

العالم - خاص العالم

حالة التوتر في المعتقلات الاسرائيلية ازدادت حدتها بعد قيام الاحتلال الاسرائيلي بالاعتداء على اسرى سجن النقب الصحراوي واصابة العشرات منهم بجراح اثر ادعاء الاحتلال بقيام اسير فلسطيني بطعن سجانين. التوتر انتقل الى كافة المعتقلات التي هاجمت قوات القمع الاسرائيلية اقسامها حيث صادرت مقتنيات الاسرى وقطعت عنهم الكهرباء وحولته الاقسام الى عزل والغت الزيارات المقررة لذوي المعتقلين. حالة ان استمرت تعني انلاع انتفاضة جديدة عنوانها الاسرى.

وقال رئيس نادي الاسير الفلسطيني، قدورة فارس، ان " "اسرائيل" تتعامل مع الاسرى باعتبارهم رهائن تمارس بحقهم سياسة وحشية سياسة عنصرية فاشية وايضا تدار هذه الازمة من قبل الساسة في "اسرائيل" وليس من قبل جهات الاختصاص".

في الضفة الغربية حالة من الترقب والانتظار انتشرت بين ذوي الاسرى الفلسطينيين والذين طالبوا السلطة الفلسطينية بالاضافة الى القوى الفلسطينية ومؤسسات حقوق الانسان بالتحرك لوضع حد للاعتداءات الاسرائيلية من خلال رفع ملف الاسرى الى محكمة الجنايات الدولية.

واوضح مدير مركز شمس لحقوق الانسان، عمر رحالن ان "السلطة الوطنية الفلسطينية لديها تقصير في ان تحمل ملف الاسرى الفلسطنيين ليس فقط لمحكمة الجنايات الدولية وانما ايضا محكمة لاهاي من اجل ان تصدر قرارا افتائيا فيما يخص المركز القانوني للاسرى الفلسطينيين".

الشرارة التي قد تفجر الصاعق مصدرها السجون لا محالة.

في الوعي الفلسطيني لا يفل الفولاذ الا الفولاذ وكلمات الادانة والشجب والاستنكار بالنسبة للاسرى الفلسطينيين الذين يواجهون السجان بصدور عارية لا تغني ولا تثمن من جوع.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف