استشهاد مسعف متطوع وإصابة 3 آخرين في بيت لحم

استشهاد مسعف متطوع وإصابة 3 آخرين في بيت لحم
الأربعاء ٢٧ مارس ٢٠١٩ - ١٠:٤١ بتوقيت غرينتش

استُشهد قبل قليل المسعف الفلسطيني المتطوع في الإغاثة الطبية الشاب ساجد مزهر (17 عامًا) إثر إصابته برصاص الاحتلال في مخيم الدهيشة ببيت لحم صباح اليوم، فيما أصيب ثلاثة آخرون.

العالم - فلسطين المحتلة

وقال بيان لوزارة الصحة وللإغاثة الطبية الفلسطينية؛ إن مزهر استشهد خلال تقديمه العلاج لمصابين عقب اقتحام الاحتلال لمخيم الدهيشة صباح اليوم.

وكانت مواجهات عنيفة وقعت فجر اليوم الأربعاء بين جنود الاحتلال والشبان الفلسطينيين، أدت إلى وقوع أربع إصابات بالرصاص الحي والمطاطي.

وأفادت مصادر محلية أن أربعة شبان أصيبوا بالرصاص الحي وصفت جراح أحدهم بالخطيرة جراء إصابته بالرصاص في البطن وهو مسعف، وذلك خلال مواجهات اندلعت مع جنود الاحتلال عقب اقتحامه للمخيم.

واعتلى جنود الاحتلال أسطح عدد من المنازل في المخيم؛ حيث دارت مواجهات بين الشبان وجنود الاحتلال الذين أطلقوا الرصاص الحي وقنابل الغاز المسيل للدموع.

واقتحم الاحتلال منزل الشاب جهاد معالي في محاولة لاعتقاله؛ حيث لم يعثر عليه في المنزل، واعتقل شقيقه معالي عيسى معالي للضغط على شقيقه لتسليم نفسه، كما واعتقل شابان آخران من المخيم.

من جهته، دان رئيس جمعية الإغاثة الطبية الفلسطينية مصطفى البرغوثي، إقدام قوات الاحتلال صباح اليوم على إطلاق الرصاص مباشرة على المسعف في الإغاثة الطبية ساجد مزهر (19 عاما) وإصابته بجراح خطيرة في بطنه أثناء قيام المسعف بواجبه في إسعاف الجرحى.

ووصف البرغوثي ما قام به جنود الاحتلال بـ "الجريمة الوحشية"، مشيرا إلى أن جراح المسعف ساجد مزهر خطيرة، وقد نقل للمشفى لإجراء عملية جراحية لإنقاذ حياته.

وقال: "إنهم لا يحترمون لا حصانة الأطباء، ولا المسعفين، ولا القانون الدولي، ويستبيحون الجميع"، مؤكدا على واجب المجتمع الدولي التخلي عن صمته ومحاسبة كل من يرتكبون هذه الجرائم البشعة".

وقد أدان رئيس جمعية الإغاثة الطبية الفلسطينية مصطفى البرغوثي، إقدام قوات الاحتلال صباح اليوم على إطلاق الرصاص مباشرة على المسعف في الإغاثة الطبية ساجد مزهر (17 عامًا) وإصابته بجراح خطيرة في بطنه أثناء قيامه بواجبه في إسعاف الجرحى ما أدى إلى استشهاده قبل قليل.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف