سيبيريا تحترق

سيبيريا تحترق
الأحد ٢٨ يوليو ٢٠١٩ - ٠٦:٢٩ بتوقيت غرينتش

وصلت مساحة حرائق الغابات في سيبيريا إلى 3 ملايين هكتار حتى أن الدخان الناتج عن الحرائق أدرك مدن الأورال التي تقع على حدود روسيا مع أوروبا وآسيا.

العالم - أوروبا

وتحترق غابات كل من إقليم كراسنويارسك وياكوتيا، وتبلغ مساحة الحرائق ثلاث ملايين هكتار كما تستمر في النمو.

وتعمل خدمة الطوارئ من الساعة السابعة صباحا يوم 28 يوليو/تموز على إطفاء 143 حريقا وتم السيطرة على 15 حريق منهم.

ووفقا لرئيس برنامج الإطفاء "غرين بيس"، تبلغ مساحة منطقة الحرائق في ياكوتيا 1.2 مليون هكتار، في إقليم كراسنويارسك أكثر من مليون هكتار وحوالي 700 ألف هكتار في منطقة إيركوتسك.

وفي 27 يوليو/تموز تم إخماد 51 حريقا في روسيا على مساحة 6.879 هكتار.

ووفقا لوسائل الإعلام الروسية، فإن معظم الحرائق تحدث في المناطق النائية، حيث تتجاوز تكلفة الإطفاء مقدار الضرر المحتمل، لذا يتم إطفاء حرائق الغابات في حال وجود تهديد للمواطنين أو البنية التحتية.

وقال رئيس برنامج الإطفاء، إن الوضع خرج عن نطاق السيطرة بسبب اتخاذ قرار في البداية في عدم إخماد الحرائق بينما كانت صغيرة.

وصل الدخان الناتج عن حرائق الغابات إلى مدن مختلفة في روسيا، وليس فقط في سيبيريا.

ورصدت محطات الأرصاد الجوية ضباب الدخان الناتج عن حرائق الغابات في إقليم كراسنويارسك ومنطقة إيركوتسك.

وجاء في رسالة إدارة الأرصاد الجوية الهيدرولوجية والمراقبة البيئية في تتارستان أن الإعصار الواسع والشامل على ارتفاعات عالية في غرب ووسط سيبيريا يسهم في نقل منتجات حرق الغابات إلى جبال الأورال وأدمورتيا وبير كراي وباشكورتوستان وتتارستان.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : ( 1000) حرف